Search
Search

العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل

دليل العلاج بالخارج ✈️

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل

على الرغم من أن العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل في الغالب ما تكون آمنة، إلا أنه في بعض الحالات، قد ينصح الطبيب الأم بالامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية طوال فترة الحمل.

ولكن في معظم الحالات الأخرى قد ينصح الطبيب بممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل بمدة أسبوع أو أكثر بعض الخضوع للعملية، كذلك ينصحها بعدم ممارسة العلاقة الجنسية لمدة أسبوع قبل الخضوع للعملية.

وقد تلاحظ الأم ظهور نزيف للقليل من الدماء بعد الخضوع لتلك العملية، ولا يجب على الأم القلق في تلك الحالة، لأن ذلك يعد عرض طبيعي بعد الخضوع لتلك العملية، كذلك توجد بعض الإفرازات المهبلية التي تنتج عن تلك العملية، وتستمر طوال فترة الحمل في بعض الحالات.

ما هو شكل ربط عنق الرحم؟

يمكن أن تسأل بعض النساء عن سبب تأثير تلك العملية على العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل وتكمن الإجابة في تلك الحالة أن الطبيب يستخدم خيطًا ليبدأ بغرزه في عنق الحوض، ولفه من جميع الجهات، وذلك لغلق عنق الرحم. وفي بعض الحالات قد ينصح الطبيب الأم بالفعل بالتوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية طوال المدة المتبقية من الحمل، وذلك الإجراء يُستَخدم للحفاظ على صحة الجنين، ودون تعرض الأم لأي مخاطر.

لذلك فإن العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل على الرغم من حاجة بعض النساء لها، إلا أن التوقف عنها في بعض الحالات يكون مهمًا، وهذا الكلام لا يعني أنه ما دامت الأم ستخضع لتلك العملية بأنها ستتوقف عن العلاقة الجنسية بشكل مؤكد.

ويعد هذا مصدر قلق بالنسبة لكثير من النساء، لأن العلاقة الجنسية أثناء فترة الحمل تكون لها متعتها الخاصة عند الرجال والنساء، لذلك تطمئن النساء باستمرار على إمكانية الحصول على العلاقة الجنسية في حالة الخضوع لتلك العملية.

وتتم عملية ربط عنق الرحم في غالبية الحالات عن طريق المهبل، وهذا عن طريق منظار يستخدمه الطبيب، ولكن في بعض الحالات قد تتم العملية عن طريق البطن، وهنا يُجرِي الطبيب العملية عن طريق شق صغير يصنعه في بطن الأم.

متى يمكن ممارسة الأنشطة الطبيعية بعد عملية الربط للحامل؟

بعض النساء تسألن عن المدة التي ستحتاجها للعودة لممارسة الأنشطة الطبيعية بجوار السؤال عن العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل وفي هذه الحالة يطمئن الطبيب الأم بأنها يمكنها مباشرة الأنشطة الطبيعية، بعد يومين أو ثلاثة من الخضوع للعملية.

كما يمكن للأم العودة لممارسة الرياضة، ولكن يفضل في هذه الحالة العودة للرياضات التي لا تتطلب التحميل الزائد عليها، كما أن الطبيب لا ينصح الأم بالراحة المطلقة بعد الخضوع لتلك العملية، على عكس توقع الكثير من الأمهات.

وفي بعض الحالات الخاصة يمكن أن ينصح الطبيب الأم بالراحة لمزيد من الوقت، وتلك الحالات التي يكون فيها عنق الرحم عند الأم ضعيفًا، أو قصيرًا بشكل مبالغ فيه. أما بالنسبة إلى العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل فإنه في حالة السماح للأم بممارسة العلاقة الجنسية، فإن الأم لا تلاحظ أي فرق في العلاقة الجنسية، إذ أن تلك العملية لا تؤثر على متعة العلاقة الجنسية.

شكل توضيحي لعملية ربط عنق الرحم
شكل توضيحي لعملية ربط عنق الرحم

هل تتأثر العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل؟

في حالة سماح الطبيب للأم بممارسة العلاقة الحميمية بعد العملية فإن العلاقة في هذه الحالة لا تتأثر بسبب العملية، إذ أن المتعة أثناء العلاقة لا تتغير بأي شكل من الأشكال.

وفي جميع الحالات التي يسمح فيها الطبيب للأم بممارسة العلاقة الجنسية، فإن الطبيب يخبر الأم بالتوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية قبل العملية بأسبوع، كذلك يتوجب على الأم التوقف عن العلاقة لمدة أسبوع أو أكثر بعد الخضوع للعملية.

وتعد تلك النقطة فاصلة عند الكثير من النساء، وذلك لأنهن يعلمن أن متعة العلاقة الجنسية تزداد بشكل كبير أثناء فترة الحمل، لذلك فإنه بالنسبة لمعظم النساء، فهن يردن الحصول على تلك المتعة، كذلك الأمر لدى الرجال الذين يريدون القيام بالعلاقة الجنسية.

إذ أن معظم الرجال والنساء لا يمكنهم التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية لتلك المدة الطويلة، ولكن في هذه الحالة يصبح الأمر مرهونًا بالحصول على الأطفال، لذلك فإنهم يقاومون ذلك في حال أخبرهم الطبيب بالتوقف عن تلك العلاقة أثناء فترة الحمل. ولكن في المجمل فإن العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل لا تتأثر في متعتها، ولكن تأثيرها في أنها قد تسبب خطرًا على حياة الجنين، وذلك في حالة فك ربط عنق الرحم.

هل تتأثر النشوة في العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل؟

يمكن القول أن النشوة في العلاقة الجنسية تزداد عند النساء في فترة الحمل، كما أن الرجال يشعرون بمتعة خاصة في العلاقة الزوجية أثناء فترة الحمل، لذلك فإن طبيعة ممارسة العلاقة هو أمر قد يشغل بال الكثير من النساء.

لذلك فإن الطبيب في حالة سماحه للأم بممارسة العلاقة الجنسية بعد الخضوع لتلك العملية، في حالة كانت العملية مستقرة ولن تتعرض لأي مشكلات بسبب العلاقة الجنسية، ويطمئن الأم أن نشوتها أثناء العلاقة الجنسية لن تنقص.

ولكن في بعض الحالات التي يكون فيها عنق الرحم قصيرًا بشكل واضح، قد يقلق الطبيب في هذه الحالة على الجنين، لذلك فإنه ينصح الأم في هذه الحالة، بالراحة لمدة أطول في السرير، مع عدم ممارسة العلاقة الزوجية طوال فترة الحمل. وتمتلك تلك العملية فرصة نجاح ممتازة عند الكثير من النساء، إذ تتخطى نسبة نجاح تلك العملية 90% عند النساء، لذلك فإنها تعد حل ممتاز للتغلب على مشكلة الإجهاض المتكرر، والولادة المبكرة عند النساء.

ويمكن أداء تلك العملية بواسطة التنظير من خلال المهبل أو من خلال البطن، ولكن معظم الأطباء يفضلون إجراء تلك العملية عن طريق المهبل، وذلك لزيادة نسبة نجاح تلك العملية.

هل الإمساك يسبب فتح ربط عنق الرحم؟

يعد الإمساك مصدر قلق دائم بالنسبة لكثير من النساء اللواتي يخضعن لعملية تطويق عنق الرحم، ولكن في هذه الحالة يطمئن الطبيب الأم بأنه لا توجد أي مشكلات يمكن أن يسببها الإمساك في هذه الحالة. إذ يقول الطبيب للأم أنه ما دام لا يوجد أي تشنجات أو نزيف عن طريق المهبل، فإن الأم في هذه الحالة لا يجب عليها القلق من الإمساك، بل يجب عليها اتباع نظام صحي مليء بالألياف، وذلك للتغلب على الإمساك، وأيضًا شرب كميات كبيرة من السوائل.

وكذلك فإن تناول السوائل باستمرار والنظام الصحي المليء بالخضروات والفواكه، سوف يساعد في التغلب على الإمساك، والذي يعد مصدر قلق للأم وقد يسبب لها الألم في نفس الوقت.

ويعد الإمساك في هذه الحالة نتيجة لتقلب الهرمونات عند الأم، واضطرابات الأمعاء التي تحدث بسبب الحمل، لذلك يمكن أن يحدد الطبيب علاج للتغلب على الإمساك عند الأم. ويمكن أن يستخدم الطبيب الحقنة الشرجية للتغلب على تلك المشكلة، إذ أنها يمكن أن تمثل مصدر قلق في الأسابيع المتأخرة من الحمل، والتي يمكن أن يتسبب فيها الإمساك بظهور التشنجات، أو نزيف المهبل.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top