Search
Search

تواصل معنا

مراحل زراعة الشعر كل ما تود معرفته بالتفصيل

مراحل زراعة الشعر

هل سمعت من قبل عن زراعة الشعر، كثير من الناس يعاني من تساقط الشعر مع وجود شعر على جانبي وخلف الرأس، يبحث الكثير منهم عن علاجات أو منتجات لعلاج تساقط الشعر ولكن بلا فائدة، ومع تطور العلم تم التوصل إلى تقنية زراعة الشعر والتي أثبتت فعاليتها في الفترة الأخيرة.

تتكون مراحل زراعة الشعر من عدة خطوات يقوم بها الطبيب بحل مشاكل فقدان الشعر وبالأخص الصلع والثعلبة الذكرية، حيث يتم فحص فروة الرأس بعناية واقتطاف بصيلات من شعر المريض وزرعها في المنطقة الصلعاء، وسنتعرف في هذا المقال على كيفية إجراء العملية بالتفصيل والنتائج المتوقعة بعد زراعة الشعر وهل هي تجربة فعالة أم لا؟

معلومات عن زراعة الشعر

هذه التقنية مخصصة عادةً للأشخاص الذين جربوا بالفعل علاجات أخرى لتساقط الشعر ولكن بلا جدوى، يقوم بهذه العملية أطباء الجلدية أو المتخصصون في جراحات التجميل أو الإجراءات الترميمية وتتم العملية على عدة مراحل يطلق عليها مراحل زراعة الشعر، يحتاج معظم المرضى حوالي جلستين يفصل بينهما عدة أشهر، من الممكن أن يزيد عدد الجلسات حسب حالة المريض، كما أن كل جلسة تستمر حوالي أربع ساعات.

الحالات التي تحتاج لزراعة الشعر

هناك بعض الحالات قد تحتاج إلى زراعة الشعر على سبيل المثال الآتي: 

  • الأشخاص الذين يعانون من الصلع.
  • الأشخاص الذين يعانون من الثعلبة الذكرية.
  • الأفراد المصابون بفقدان الشعر نتيجة الندبات، إصابات في فروة الرأس، إجراء عمليات تجميل متكررة.
  • الأفراد الذين يرغبون في ترميم الحواجب أو الشوارب أو اللحية.
  • الأفراد الذين لديهم إجراءات مسبقة لاستعادة الشعر.
  • الأشخاص التي تعرضوا إلى تساقط الشعر نتيجة العلاج الكيميائي.

أهمية التقييم الأولي وتحليل الحالة

يقوم الطبيب بإجراء فحص طبي عام على بصيلات الشعر لتقييم صحة وكثافة البصيلات، كما يحدد الطبيب خط نمو الشعر وذلك حتى لا يتم زراعة البصيلات بشكل عشوائي ولكن حسب خط الشعر.

يجب تحليل وإجراء فحص طبي عام وشامل لفروة الرأس سواء كانت المنطقة المانحة أو المستقبلة، لمعرفة إذا كانت الحالة مناسبة لمراحل زراعة الشعر أم لا، كما يجب أيضًا استخدام منظار للجلد لقياس كثافة الشعر بشكل روتيني، وملاحظة أي قشور أو احمرار في فروة الرأس.

كما يجب الحصول على تاريخ مفصل لتطور وطبيعة تساقط الشعر على سبيل المثال:

  • متى بدأ تساقط الشعر؟
  • هل يوجد تساقط الشعر بنسبة تزيد عن 50% في أي جزء من فروة الرأس؟
  • هل تساقط الشعر غير مستقر؟
  • هل هناك تاريخ عائلي لتساقط الشعر؟
  • هل هناك أي حالات طبية أو جلدية يمكن أن تتعارض مع الجراحة؟ 

مراحل زراعة الشعر

المتعارف عليه إن زراعة الشعر تعتبر عملية مثل أي عملية جراحية لذا؛ يجب عليك تجنب الأسبرين أو بعض الأدوية قبل إجراء الجراحة، وأيضًا إذا كان لك مخاوف محددة يجب مناقشتها مع الطبيب، تشمل مراحل زراعة الشعر عدة خطوات ويجب أن تتم بالترتيب كما يلي: 

مرحلة استخراج الشعر المانح

تتم هذه المرحلة باتباع بعض الخطوات كالآتي:

  • تعتبر الخطوة الأولى في مراحل زراعة الشعر هي التخلص من الشعور بعدم الراحة أثناء العملية عن طريق التخدير سواء كان تخدير موضعي أو تخدير عن طريق الوريد.
  • يتم إزالة بصيلات من فروة الرأس الحاملة للشعر سواء كان من جانبي أو خلف الرأس، وأحيانًا يطلق عليها منطقة التبرع أو المنطقة المانحة.
  • يتم خياطة المنطقة التي تم أخذ البصيلات منها بعناية، وعادةً ما يؤدي إلى خط رفيع مخفي تمامًا بين الشعر المتبقي.
  • يتم حفظ البصيلات المقتطفة في محلول معين لكي يحافظ على حيويتها ونشاطها، كما أنه يمنع حدوث التلف عن طريق منع تعرضها للعوامل الجوية مثل تغير درجة الحرارة والرطوبة.

مرحلة الزراعة

تعتبر هذه المرحلة هي المرحلة الرئيسية من مراحل زراعة الشعر حيث:

  • يتم إنشاء فتحات في مناطق الصلع وتقسيم البصيلات المأخوذة من فروة الرأس لكي يتم زرعها في هذه الفتحات.
  • ثم يتم خياطة المكان برفق.
  • يتم وضع مرهم مرطب أو مضاد حيوي وضمادة غير لاصقة بلطف على مواضع زراعة الشعر.
  • يتأكد الطبيب بعناية من أن الشعر تم زرعه في اتجاهات محددة لتشكيل خط الشعر حتى لا يمكن تمييزه من الشعر الطبيعي.
  • تنمو الشعيرات المزروعة مثل الشعر الطبيعي ولا يمكن اكتشافها.

مرحلة ما بعد الزراعة

تضم هذه المرحلة مجموعة من الملاحظات التي قد تفيد المريض بعد إجراء العملية كالآتي: 

  • يمكن لمعظم المرضى العودة إلى العمل بعد 24 إلى 48 ساعة من استعادة الشعر.
  • يتم غسل الشعر في الصباح بعد العملية.
  • يمكن استخدام بعض الأدوية للحد من التورم.
  • بعض القشور قد تكون موجودة بعد سبعة أو عشرة ايام بعد العملية كما يمكن أن تشعر ببعض الحكة في مكان العملية.
  • قد تشعر بألم أو شعور بعدم الراحة في فروة الرأس.
  • أي تخدير في موضع العملية عادةً يزول بعد عدة أسابيع.
  • يجب القيام بزيارات متابعة كل أربعة أو ستة أشهر لمتابعة تطور ونتائج مراحل زراعة الشعر.

النتائج المتوقعة بعد الزراعة

يجب على الطبيب أن يخبر المريض عن النتائج التي قد تحدث له بعد إجراء زراعة الشعر وهي كالتالي: 

  • بعد الانتهاء من مراحل زراعة الشعر سيلاحظ المريض أن الكثير من الشعر المزروع سوف يتساقط خلال شهر وهذا يُسبب صدمة لكثير من المرضى ولكن هذا أمر طبيعي.
  • كما أن بعض الشعر الطبيعي سيتساقط أيضًا إذا كان بجانب الشعر المزروع.
  • بعد حوالي ثلاثة أشهر يبدأ الشعر الجديد في النمو ويستمر في النمو بمعدل طبيعي.
  • بعد حوالي ستة أشهر من جلسة زراعة الشعر، يبدأ الشعر المزروع في اتخاذ مظهر طبيعي وسوف يستمر في النمو مدى الحياة.

كيفية الحفاظ على نتائج الزراعة

هناك عدة نصائح إذا فعلها المريض قد تُحسن من نتائج عملية الزراعة كالتالي:

  • للحصول على أفضل النتائج بعد مراحل زراعة الشعر، قد يوصي الطبيب المعالج ببعض الأدوية لعلاج تساقط الشعر؛ وذلك لأن تساقط الشعر يمكن أن يستمر بعد زراعة الشعر.
  • كما أن اعتماد روتين صحي وشامل للعناية بالشعر هو أمر أساسي للاهتمام بالشعر المزروع حديثًا.
  • كما ينبغي أن تحمي منطقة الشعر المزروع من الجفاف، سيقدم لك الطبيب بعض الوسائل التي تعمل على ترطيب بصيلات الشعر المزروعة مثل رش الشعر بمحلول معين أو استخدام مرطب بشكل يومي.
  • غسل الشعر يدويًا عن طريق استخدام اليدين في تنظيف الشعر بلطف بدلاً من تعرض الشعر مباشرةً للماء المندفع.
  • يجب النوم في وضع شبه مستقيم لتجنب تأثير الجاذبية على الشعر.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة لنمو الشعر.
  • حاول استخدام منتجات تحتوي على السيليكون لتقليل كمية الضرر الذي سيلحق بشعرك الجديد. 

أهم التعليمات بعد زراعة الشعر

يجب على المريض أن يلتزم بجميع التعليمات الخاصة بالعملية لتجنب حدوث أي أضرار أو آثار جانبية ومن ضمن هذه التعليمات ما يلي:

  • تجنب لمس منطقة العملية بعد أول يوم من العملية.
  • تجنب ممارسة الرياضة أو أي نشاط شاق قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث نزيف وعدم التئام للجروح.
  • تنظيف الشعر بشكل متكرر يقلل من وجود أي قشرة أو حكة في فروة الرأس.
  • يجب عدم تعرض المنطقة المصابة إلى الشمس مباشرةً بعد العملية.
  • النوم في وضعية ثابتة خلال الثلاث ليالي الأولى سيسهل من حركة السوائل إلى أسفل الجبهة؛ مما يقلل من التورم.
  • يجب تجنب تصفيفات الشعر القاسية حتى لا تُسبب ضغط على فروة الرأس.
  • عند حدوث أي نزيف أو ألم شديد أو أي أعراض غير طبيعية تحدث فورًا إلى الطبيب المعالج.

الخلاصة 

تعتبر جراحة زراعة الشعر هي خيار ناجح إذا لم تنجح معك علاجات نمو الشعر الأخرى، كما أن هناك العديد من تقنيات زراعة الشعر المختلفة؛ لذلك من المهم اختيار متخصص ماهر لديه الخبرة في مراحل زراعة الشعر حتى يختار لك الإجراء المناسب لحالتك، كما أن التخطيط السليم قبل إجراء العملية سوف يساعد على تجنب حدوث مضاعفات بعد العملية، ولكن يجب على المريض أن يعرف أن نتائج زراعة الشعر قد تستغرق وقت طويل وذلك حسب نوع الشعر وكثافة البصيلات.

المصادر 

Scroll to Top
ابدأ الشات
1
مرحبًا 👋
عيادة الخليج 🇸🇦
مرحبًا 👋
تحدث معنا لمعلومات عن السفر للعلاج في مصر وترشيحات أفضل الأطباء