Search
Search

تواصل معنا

ما هي نسبة نجاح عملية الشريان الأورطي البطني؟

نسبة نجاح عملية الشريان الأورطي البطني

ما هي نسبة نجاح عملية الشريان الأورطي البطني؟ يعتبر السؤال الأكثر إنتشارًا بين مرضى الأوعية الدموية والمقبلين على إجراء عملية الشريان الأورطي البطني، ونسبة نجاح العملية من الأشياء التي لا يمكن تحديدها بشكل مباشر وبنسبة ثابتة لأنها تتوقف على عديد من العوامل التابعة على صحة المريض وكذلك كفاءة وخبرة الطبيب المعالج.

ومن خلال هذا المقال سوف تتعرف على كافة المعلومات الخاصة بعملية الشريان الأورطي البطني وكذلك نسبة نجاح العملية والعوامل التي تتوقف عليها هذه النسبة.

أهم المعلومات الخاصة بـ عملية الشريان الأورطي البطني

عملية الشريان الأورطي البطني تعتبر من أهم جراحات القلب والأوعية الدموية لعلاج مشاكل الشريان الأورطي البطني مثل تمدد الشريان الأورطي وكذلك تمزقه.

الشريان الأورطي من أهم وأكبر الأوعية الدموية التي تتواجد في جسم الإنسان حيث إنه يخرج من القلب ليمر في الصدر ثم البطن ليكون من أهم الشرايين التي تساعد على مرور الدم من القلب للعديد من الأماكن المختلفة في جسم الإنسان.

ويتم اللجوء إلى هذا الإجراء الجراحي لتلافي المرحلة المتقدمة لـ تمزق الشريان الأورطي، وتتم العملية من خلال إزالة الجزء التالف والمتضرر من الشريان ثم القيام بتعويضه من خلال دعامة أو القيام بتوصيله بإحدى الطرق الجراحية حسب حجم ومكان الجزء المتضرر من الشريان.

ما هي دواعي إجراء العملية؟

الشريان الأورطي البطني للشخص البالغ يتراوح قطره من 2 سم إلى 3.8 سم ولكن في بعض الحالات المرضية يزداد قطر الشريان بشكل غير طبيعي ليصل إلى 8 سم أو أكثر وهذه الحالة تسمى بتمدد الشريان الأورطي.

ومن أهم الأسباب التي تساعد على حدوث هذه الحالة:

  • الإصابة بتصلب الشرايين.
  • الإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • السمنة المفرطة.
  • التدخين بشكل شره.
  • التهاب جدار الشريان.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض الزهري.

أهم التحضيرات قبل إجراء عملية الشريان الأورطي البطني

قبل الخضوع لإجراء عملية الشريان الأورطي البطني يتم أجراء بعض التحضيرات الهامة من أجل الحفاظ على صحة المريض وكذلك زيادة نسبة نجاح العملية، ومن أهم هذه التحضيرات:

  • القيام بإتباع نظام صحي متوازن قليل السعرات الحرارية وقليل في مستوى الدهون.
  • القيام بإجراء فحص شامل للمريض شامل صورة دم شاملة وبعض التحاليل الأخرى التي توضح مستوى الكوليسترول في الدم ومستوى بعض الإنزيمات الأخرى.
  • القيام بإجراء بعض الأشعات المختلفة التي يتم تحديدها بواسطة الطبيب المعالج.
  • يقوم الطبيب بمتابعة جميع الأدوية التي يقوم المريض بتناولها بشكل مستمر حتى يتم تحديد نوع الأدوية التي يجب توقفها في فترة قبل إجراء التدخل الجراحي.
  • كما ينصح أن يقوم المريض بممارسة الرياضة بشكل مستمر يوميًا.

كيف يتم إجراء العملية، وما هي أهم خطوات التدخل الجراحي؟

يتم إجراء التدخل الجراحي تحت إشراف مجموعة من أفضل أطباء الجراحة العامة وجراحات القلب والأوعية الدموية وكذلك أطباء التخدير وفريق محترف من التمريض، وكذلك يتم إجراء العملية في مستشفى مجهزة لدرجة كبيرة من أجل إجراء العمليات من هذا النوع.

ويحدث التدخل الجراحي من خلال مجموعة من الخطوات الدقيقة للغاية من أجل الحصول على أعلى نسبة نجاح، ومن أهم هذه الخطوات:

  • يتم القيام بتخدير المريض بشكل كلي من أجل عدم الشعور بأي ألم أثناء التدخل الجراحي.
  • يتم إجراء تدخل جراحي في مكان محدد يتم تحديده بواسطة الطبيب الجراح والذي يكون في أغلب الأحيان في منطقة الفخذ.
  • يتم بعد ذلك إجراء التدخل الجراحي اللازم سواء القيام بإزالة الجزء التالف من الشريان وتعويضه أو القيام بتركيب دعامة من أجل الحفاظ على انتظام الدورة الدموية بشكل طبيعي.
  • ثم يتم إغلاق الجرح بشكل تجميلي من أجل عدم التسبب بتشويه الجسم.
  • ثم يتم نقل المريض إلى الغرفة الخاصة به حتى الإفاقة ويتم تقديم الرعاية الطبية المتكاملة له لمدة 48 ساعة من أجل الإطمئنان على سلامة المريض.

نسبة نجاح عملية الشريان الأورطي البطني وأهم العوامل التي تؤثر على نسبة النجاح

تعتبر عملية الشريان الأورطي البطني من العمليات الجراحية الناجحة للغاية حيث تتعدى نسبة النجاح من 95% حتى 98% وهذه النسبة كبيرة فهي تتعدى نسبة نجاح عمليات القلب، ولكن لا يمكن تحديد النسبة إلا من خلال دراسة الطبيب المعالج للحالة وكذلك من خلال بعض العوامل الأخرى التي تؤثر على نسبة نجاح العملية، وهي:

  • مهارة وكفاءة الفريق الطبي المسؤول عن إتمام التدخل الجراحي وكذلك تقديم الخدمات الطبية أثناء وبعد العملية.
  • العناية الطبية التي يتم تقديمها للمريض قبل إجراء التدخل الجراحي، وكذلك بعد القيام بالعملية.
  • مدى التزام المريض بالنصائح التي يتم تقديمها من خلال الطبيب المعالج.
  • حالة المريض الصحية التي تساعد على تحديد نسبة نجاح العملية الجراحية.
  • عمر المريض حيث كلما كان في عمر أصغر يساعد على نجاح العملية بشكل أكبر.
  • العادات اليومية التي يقوم المريض بإتباعها مثل التدخين، تناول الكحوليات، النظام الغذائي المتبع، وكذلك ممارسة الرياضة أم لا خلال اليوم.
  • الحجم المتضرر من الشريان الأورطي البطني.

نصائح ما بعد إجراء عملية الشريان الأورطي البطني

ومن خلال موقعنا قمنا بجمع أهم وأفضل النصائح التي من الممكن أن تحتاج إليها بعد إجراء عملية الشريان الأورطي البطني من خلال مجموعة من أفضل أطباء القلب والأوعية الدموية، ومن أهم هذه النصائح:

  • يجب أن يحافظ المريض على الراحة التامة له وعدم بذل أي مجهود بدني عنيف.
  • الإلتزام بالنظام الصحي المتوازن.
  • التوقف عن التدخين وتناول الكحوليات.
  • الإلتزام بنصائح الطبيب وكذلك الأدوية الموصوفة من أجلك.
  • ينصح بعدم الذهاب إلى العمل إلا بعد مرور 4 أسابيع.
  • ينصح بعدم القيام بقيادة السيارة إلا بعد مرور من 4 إلى 6 أسابيع.
  • يجب المحافظة على مواعيد المتابعة المستمرة في مواعيدها المحددة والتي يجب أن تكون أول متابعة بعد مدة لا تتجاوز 4 أسابيع.

من هو أفضل طبيب تخصص قلب وأوعية دموية؟

لا يمكن تحديد أفضل طبيب لجراحة القلب والأوعية الدموية من خلال هذا المقال، وذلك لأن هناك العديد من المعايير المختلفة التي يمكن على أساسها أن تقوم بإختيار الطبيب المناسب.

ولكنك يمكنك متابعة آراء العملاء من خلال صفحات التواصل الإجتماعي وخصوصًا آراء المرضى الذين قاموا بهذا الإجراء الجراحي، أو آراء الأشخاص من حولك.

كيف تختار طبيب مناسب قبل إجراء العملية؟

ولكن يجب عليك أن تقوم بإتباع هذه النصائح من أجل إختيار الطبيب المناسب لهذا الإجراء:

  • أن يكون الطبيب يملك الخبرة العلمية والعملية الكافية من أجل إجراء هذا التدخل الجراحي.
  • أن يكون الطبيب يملك خبرة كافية من أجل التشخيص ووضع خطة علاج مناسبة ومتكاملة.
  • أن يكون هناك راحة نفسية بينك وبين طبيبك لأن هذا يؤثر على صحتك النفسية وكذلك يزيد من معدل اطمئنان المريض، فـ تتحسن نسبة نجاح عملية الشريان الأورطي البطني.
  • أن يكون الطبيب يقوم بتقديم الرعاية الطبية الكاملة والمتابعة بعد إجراء التدخل الجراحي من أجل متابعة الحالة الصحية للمريض. 

وهكذا نكون أوضحنا لك كافة التفاصيل الخاصة بعملية الشريان الأورطي البطني وأهم النصائح من أجل الحصول على أفضل حالة صحية وكذلك زيادة نسبة نجاح العملية.

Scroll to Top