Search
Search

تواصل معنا

هل دوالي الخصية خطيرة؟

هل دوالي الخصية خطيرة؟

تُعدُ مشكلة دوالي الخصية من المشكلات الشائعة لدى الكثير من الرجال، حيث يُعاني حوالي 15% من الرجال من هذه المشكلة، هذا ما أثار الكثير من التساؤل حول هل دوالي الخصية خطيرة؟ الإجابة على هذا السؤال تعتمد على عدة عوامل، لعل أشهرها درجة دوالي الخصية والأعراض التي يُعاني منها المريض.

إذ أنه في بعض الأحيان قد يُعاني المريض من درجة بسيطة لا تُسبب له أعراض خطيرة وفي أحيان أخرى قد يُعاني المريض من درجة متقدمة تُسبب له العديد من الأعراض، والمضاعفات الخطيرة، والتي سنتعرف عليها في سياق هذا المقال من عيادة الخليج.

هل دوالي الخصية خطيرة؟

هل دوالي الخصية خطيرة؟ للإجابة عن هذا السؤال فإن دوالي الخصية بشكل عام ليست خطيرة فهي لا تَتَسبب في حدوث مشكلات تهدد حياة المريض، كما أنه في كثير من الأحيان قد لا تَتَسبب في حدوث أعراض ولا تحتاج إلى تدخل علاجي، وهنا تُعرف بدوالي الخصية غير الإكلينيكية، ولكن في أحيان أخرى قد تَتَسبب هذه الدوالي في حدوث بعض الأعراض والمضاعفات، ولعل أشهرها:

  • الإحساس بالألم حيث يُعاني 5% من الرجال المصابين بدوالي الخصية من ألم في كيس الصفن.
  •  تُؤثر على القدرة الإنجابية للمريض، خاصةً في الحالات المُتقدمة منها حيث أن نصف الرجال الذين يُعانون من دوالي الخصية لديهم انخفاض في عدد الحيوانات المنوية وحركتها.

وفيما يلي سنتعرف على مخاطر دوالي الخصية محتملة الحدوث لدى الشباب والمتزوجين وكبار السن.

ما هي خطورة دوالي الخصية على الشباب؟

هل دوالي الخصية خطيرة على الشباب؟ نعم قد تُمثل دوالي الخصية في بعض الأحيان خطورة على الشباب وقد تَتَمثل هذه الخطورة فيما يلي:

  • الإحساس بالألم خاصةً مع بذل مجهود بدني شاق.
  • ضمور الخصية وتوقف نموها ويَرجع ذلك إلى ركود الدم ما يُؤدي إلى صعوبة تدفقه إلى الخصيتين، وبالتالي تراكم السموم في الخصيتين، وكذلك عدم وصول التغذية المناسبة لهما، كما قد يَرجع السبب أيضًا إلى ارتفاع درجة حرارة الخصيتين الناتج من وجود الدوالي.
  • انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، وذلك بسبب تأثر خلايا الخصية المنتجة له، مما ينتج عنه العديد من الآثار الجانبية لعل أشهرها ما يلي:
  1. انخفاض الطاقة.
  2. الإعياء.
  3. انخفاض الدافع الجنسي.
  4. صعوبة النوم والتركيز.
  5. القلق والإكتئاب.
  6. تأثر القدرة الإنجابية في المستقبل وذلك بسبب ضمور الخصية وحدوث خلل بالهرمونات الجنسية.

ما هي خطورة دوالي الخصية على كبار السن؟

عادة ما يُعاني كبار السن من دوالي الخصية من الدرجة المُتقدمة، مما يُعرضهم للعديد من المخاطر لعل أشهرها ما يلي:

  • الإحساس بألم شديد.
  • نقص شديد في مستوى هرمون التستوستيرون، ولكن هل دوالي الخصية خطيرة في هذه الحالة؟ نعم بالطبع إذ أن نقص هرمون التستوستيرون الناجم عن دوالي الخصية، قد يَتَسبب في حدوث العديد من المشكلات لدى كبار السن، لعل أشهرها ما يلي:

  1. الاكتئاب.
  2. الخمول.
  3. فقدان القدرة المعرفية.
  4. هشاشة العظام.
  5. فقدان كتلة العضلات وقوتها.
  6. فقدان الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب.
  7. سقوط الأسنان.

  • احتمالية تكون جلطات في أوردة دوالي الخصية، وذلك بسبب ضعف الأوردة لدى كبار السن مما يتَسبب في حدوث ألم شديد.
  • احتمالية حدوث نزيف عند التعرض لكدمة في هذا المكان، ويَرجع هذا أيضًا إلى ضعف الأوردة لدى كبار السن خاصةً هؤلاء الذين يُعانون من أمراض مزمنة كمرض السكر.

      ما هي خطورة دوالي الخصية تبعًا لدرجاتها؟

      تختلف خطورة دوالي الخصية تبعًا لدرجاتها فهل دوالي الخصية خطيرة في كل درجاتها؟ الإجابة هي لا، حيث أنه في الدرجة الأولى تقل الخطورة عن الدرجة الثانية، والدرجة الثانية تقل خطورتها عن الدرجة الثالثة، إذ أنه كلما ازدادت درجة الدوالي، كلما ازدادت الخطورة، وفيما يلي سنتعرف على خطورة دوالي الخصية تبعًا لدرجاتها:

      درجات دوالي الخصية درجة خطورتها

      الدرجة الأولى من دوالي الخصية

      لا يستطيع الطبيب التعرف عليها ظاهريًا، ولكن يُمكن التعرف عليها من خلال استخدام الأساليب التشخيصية، وعادةً لا تَتَسبب هذه الدرجة من دوالي الخصية في حدوث مخاطر.

      الدرجة الثانية من دوالي الخصية

      يَستطيع الطبيب التعرف عليها من خلال الفحص الظاهري للمريض، وقد تُؤثر هذه الدرجة من الدوالي على قدرة الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية، حيث قد يَقل عدد الحيوانات المنوية، إلى جانب أنها قد تَتَسبب في الإحساس ببعض الألم.

      الدرجة الثالثة من دوالي الخصية

      يَستطيع المريض أن يراها بالعين المجردة ولكن هل دوالي الخصية خطيرة في هذه الحالة؟ نعم تُعد الدرجة الثالثة من أشد درجات دوالي الخصية خطورةً، حيث أنها قد تَتَسبب في حدوث ما يلي:
      1. نقص شديد في عدد الحيوانات المنوية قد يَصل إلى انعدام الحيوانات المنوية.
      2. نقص حركة الحيوانات المنوية وزيادة نسبة التشوهات.
      3. الإحساس بألم شديد في منطقة الخصية.
      4. انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون مما يَتَسبب في ضعف الرغبة الجنسية، وضعف الانتصاب.

      ما هي مضاعفات دوالي الخصية على المتزوجين؟

      هل دوالي الخصية خطيرة على المتزوجين؟ نعم قد تمثل دوالي الخصية خطورة على المتزوجين إذ أنها قد تَتَسبب في حدوث بعض المضاعفات والتي تشمل على ما يلي:

      1.  قد تُؤثر دوالي الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية خاصةً في الحالات المتقدمة، والتي قد يَصل فيها عدد الحيوانات المنوية صفر وتُعرف هذه الحالة بـ(Azoospermia).
      2. تأثر حركة الحيوانات المنوية.
      3. زيادة عدد الحيوانات المنوية المشوهة.
      • انخفاض الرغبة الجنسية، وذلك بسبب نقص إفراز هرمون التستوستيرون.
      • العجز الجنسي، وعدم القدرة على الانتصاب، ويَرجع ذلك أيضًا إلى انخفاض إفراز هرمون التستوستيرون.
      • الإحساس بالألم خاصة أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، أو بذل أي مجهود بدني شاق.

      كيفية التقليل من مضاعفات دوالي الخصية

      يُمكن التقليل من مضاعفات دوالي الخصية من خلال:

      1. اتباع بعض النصائح العلاجية في المنزل.
      2. اللجوء إلى الأساليب العلاجية المختلفة.

      أولا: إتباع بعض النصائح العلاجية في المنزل

      قد يُساعد اتباع بعض النصائح والإرشادات العلاجية في المنزل في التقليل من مضاعفات دوالي الخصية، ولعل أشهرها ما يلي:

      • ممارسة تمارين كيجل التي تعمل على تقوية عضلات منطقة الحوض وبالتالي تمنع ركود الدم في أوردة دوالي الخصية.
      • استخدام كمادات باردة أو كيس ثلج على منطقة كيس الصفن، وذلك للتخفيف من التورم والألم وعدم الراحة.
      • استخدام حزام رياضي، والذي يُوفر دعمًا إضافيًا لكيس الصفن.
      • تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة، وذلك لأنها تمثل ضغطًا على كيس الصفن إلى جانب أنها تمثل ضغطًا على الأوردة، مما يُزيد من مضاعفات الدوالي.
      • اتباع نظام غذائي غني بالألياف، حيث يضمن ذلك هضم الطعام بسلاسة، وعدم الإجهاد عند الإخراج، وبالتالي تجنب زيادة الضغط على منطقة كيس الصفن.

       

      ثانيًا: اللجوء إلى الأساليب العلاجية المختلفة

      يتم اللجوء إلى استخدام الأساليب العلاجية لدوالي الخصية في الحالات التالية:

      1. الألم الشديد وعدم الراحة.
      2. انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
      3. العقم الذي استمر لمدة عامين على الأقل.

      وتشمل هذه الأساليب العلاجية على ما يلي:

      • الاستئصال الجراحي لدوالي الخصية (varicocelectomy)
      • علاج دوالي الخصية بالمنظار (Laparoscopic surgery)
      • علاج دوالي الخصية بالقسطرة والأشعة التداخلية.

      الخلاصة

      هل دوالي الخصية خطيرة؟ دوالي الخصية ليست خطيرة في كثير من الحالات، إذ أنها لا تُسبب مشكلات تهدد حياة المريض، كما أنها قد لا تُسبب أعراض إلا في الحالات المتقدمة منها، حيث ينتج عنها حدوث بعض المضاعفات والتي قد تشمل على ما يلي:

      • تأخر الإنجاب وذلك بسبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية وتأثر حركتها إلى جانب زيادة عدد التشوهات.
      • انخفاض هرمون التستوستيرون، والذي يَنتج عنه العديد من الآثار الجانبية، لعل أخطرها انخفاض الرغبة الجنسية وعدم القدرة على الانتصاب إلى جانب الخمول والكسل.
      • الشعور بألم شديد وعدم راحة في منطقة الخصيتين.

      ويُمكن التقليل من هذه المضاعفات من خلال اللجوء الأساليب العلاجية المختلفة، والتي قد تشمل على ما يلي:

      • الاستئصال الجراحي لدوالي الخصية (varicocelectomy).
      • علاج دوالي الخصية بالمنظار (Laparoscopic surgery).
      • علاج دوالي الخصية بالقسطرة والأشعة التداخلية.

      إلى جانب اتباع بعض التعليمات المنزلية مثل:

      • أداء تمارين كيجل.
      • ارتداء الحزام الرياضي وتجنب ارتداء الملابس الرياضية الضيقة.
      • اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف.

      المصادر

      Scroll to Top