Search
Search

تواصل معنا

أضرار عملية نحت الجسم وكيف يمكن تجنبها

أضرار عملية نحت الجسم وكيف يمكن تجنبها

تعاني الكثير من النساء من بعض الترهلات وعدم تناسق الجسم مما يضعف من ثقتها بنفسها ويمنعها من ممارسة الكثير من الأنشطة والهوايات التي تفضلها، لذا تلجأ النساء في الكثير من الأحيان إلى عملية نحت الجسم وتهدف هذه العملية إلى التخلص من الدهون المتراكمة في بعض المناطق في الجسم.

بالإضافة إلى أنه يتم العمل على نحت الجسم وأبرز بعض العضلات بصورة أوضح والجدير بالذكر أن عملية نحت الجسم تختلف عن عملية شفط الدهون. 

وفي أغلب الأحيان يتم اللجوء إلى عملية نحت الجسم في المناطق التي لا يمكن إنقاص الدهون بها بالطرق الطبيعية مثل ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي. 

دواعي إجراء عملية نحت الجسم

كما ذكرنا لكم أن عملية نحت الجسم من العمليات التجميلية الشهيرة التي يخضع إليها عدد كبير من الأشخاص وذلك لرغبتهم في الحصول على جسم رشيق ومثالي، وإليكم دواعي إجراء عملية نحت الجسم: 

  • النساء الذي يعانون من الترهلات في العديد من المناطق بالجسم والتي تكون ناتجة عن الحمل والولادة. 
  • عند فقدان كمية كبيرة من الوزن بشكل ملحوظ في وقت قصير للغاية مما ينتج عنه بعض الترهلات وتجمع الدهون في أماكن متفرقة بالجسم. 
  • وجود تراكم للدهون في منطقة أسفل الظهر والبطن والفخذين.

فوائد عملية نحت الجسم

يتساءل الكثير من الأشخاص عن فوائد عملية نحت الجسم وهل هي آمنة على الصحة أم لا، لذا حرصنا على أن نقدم لكم أبرز فوائد عملية نحت الجسم وتتمثل في الآتي: 

  • تساعد عملية نحت الجسم على التخلص من الدهون المتراكمة في أنسجة الجسم العميقة في أماكن متفرقة بالجسم. 
  • تعتبر مفيدة للغاية للأشخاص الذي بذلو مجهود ملحوظ في الحميات الغذائية والتمارين الرياضية لفقدان الوزن فتساعدهم هذه العملية على إظهار النتيجة بصورة أوضح. 
  • يساهم بشكل ملحوظ في إبراز عضلات البطن.
  • تساعد على التخلص من الزوائد الجلدية والترهلات الموجودة في الجسم.
  • تمكنك من استعادة طاقتك وحيويتك مما يساعدك على ممارسة أنشطتك اليومية بعد إجراء العملية بفترة قصيرة للغاية.

والجدير بالذكر أن عملية نحت الجسم تقدم العديد من الخيارات التي تتناسب مع كافة الأشخاص والحالات المختلفة.

هل عملية نحت الجسم آمنة؟

نعم، تعتبر عملية نحت الجسم من العمليات التجميلية الآمنة تمامًا على الجسم، وذلك نظرًا للتطور التكنولوجي الملحوظ والذي يساهم بشكل فعال في علاج السمنة والتخلص من الدهون المتراكمة في أماكن متفرقة بالجسم. 

والجدير بالذكر أن عملية نحت الجسم جراحياً قد تكون محاطة بالعديد من المخاطر والمضاعفات مثل النزيف أو الجلطات أو مضاعفات التخدير وعدم التئام الجرح جيدًا بعد إجراء العملية. 

أضرار عملية نحت الجسم

كما هو الحال في كافة العمليات الجراحية سواء التجميلية أو العلاجية فلابد من وجود أضرار وسلبيات في مقابل الإيجابيات والمميزات الذي سوف يحظى بها المريض بعد إجراء العملية.

لذا يجب عليك التعرف على أضرار عملية نحت الجسم وفيما يلي أبرز أضرار العملية: 

– أضرار شائعة

1- حدوث العدوى الميكروبية

تعتبر العدوى الميكروبية من أضرار عملية نحت الجسم الشائعة داخل غرف العمليات وذلك لأن إجراء عملية نحت الجسم سواء في مراكز أو عيادات تفتقد التعقيم بدرجات عالية مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى الميكروبية.

ويتم علاج هذه العدوى عن طريق المضادات الحيوية لذا يجب عليك الحذر عند اختيار العيادة أو المركز الذي سوف تقوم بإجراء العملية به، فيجب أن يكون على قدر عالي من الجودة والنظافة لتجنب أي عدوى. 

2- الإصابة بحروق الجلد 

قد يحدث هذا الضرر عند إجراء نحت الجسم بالليزر وينتج ذلك عن طريق استخدام جهاز الليزر بطريقة خاطئة أو نظرًا لقلة خبرة وكفاءة الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية. 

فعندما يخطئ الطبيب أو أحد أفراد طاقم العمل في تحديد الطول الموجي للأشعة أو كميتها أو نوعها فهذا يسبب حدوث حروق في الجلد، لذا يجب على الأطباء في المراكز والعيادات اختيار أجهزة الليزر الحديثة لأنها تكون أكثر أمانًا ونادراً ما تتسبب في أي ضرر للمريض.

3- الإصابة بالجلطات الدموية 

تعتبر الإصابة بالجلطات الدموية من أبرز أضرار عملية نحت الجسم لذا يجب على الطبيب البحث جيدًا عن التاريخ المرضي والدوائي للمريض للمريض والتأكد من عدم إصابته بأي نوع من الجلطات سابقًا، مع ضرورة الحذر أيضًا لمرضى سيولة الدم. 

4 – المدخنون وعمليات التجميل

يعتبر المدخنون من أكثر الأشخاص الذي يعانون من الأمراض مما يجعلهم أكثر عرضه للمشاكل والأضرار التي تنتج عن عملية نحت الجسم  وخاصة بالليزر، لذا إذا لم يستجيب المريض لكافة التعليمات التي سوف يوصي بها الطبيب سوف يعرض نفسه للعديد من الآثار الجانبية والمضاعفات الخطيرة. 

5 تغيُّر مستوى الإحساس في الجلد

قد ينتج عن عملية نحت الجسم فقد الإحساس في العديد من المناطق بالجلد ويعتبر ذلك من الآثار الجانبية الناتجة عن العملية.

– أضرار نادرة الحدوث

فيما يلي سوف نستعرض معكم أضرار نادرة الحدوث أثناء إجراء عملية نحت الجسم: 

  • ملاحظة احمرار الجلد.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • عدم التئام الجرح جيدًا بعد إجراء العملية. 
  • حدوث تورمات.
  • الشعور بالدوخة المستمرة.
  • الشعور ألم في الصدر.
  • الشعور بالقيء والغثيان. 

العوامل المؤثرة في حدوث الأضرار

إليكم بعض العوامل التي تتسبب في حدوث أضرار بالغة أثناء عملية نحت الجسم

  • عدم تحضير الجسم جيدًا قبل العملية.
  • عند الخضوع للجراحة وأنت تعاني من السمنة المفرطة. 
  • في حال عدم إخبار الطبيب ببعض الأمراض التي تعاني منها.
  • عدم اختيار مكان موثوق لإجراء العملية. 

متي يزول الخطر بعد عملية نحت الجسم؟

لا يمكننا أن نحدد وقت معين لزوال خطر عملية نحت الجسم وذلك لأن مرحلة التعافي تختلف من شخص لآخر وذلك نظرًا للطريقة التي تم إجراء العملية بها، فإذا تمت عملية نحت الجسم بدون جراحة فهذا يعني أن نسبة الخطر ضئيلة للغاية وأن المريض لا يحتاج إلى فترة نقاهة. 

وفي حالة إجراء العملية عن طريق الجراحة فيلزم أخذ فترة راحة من  5 إلى 15 يوم حتى يزول الخطر تمامًا.  

كيفية تجنب أضرار عملية نحت الجسم

هناك بعض العوامل التي تساعدك على تجنب أضرار عملية نحت الجسم، لذا حرصنا على أن نوضحها لكم وهي كالآتي: 

  • اختيار الطبيب المناسب والتأكد من خبرته وكفاءته في القيام بهذا النوع من العمليات التجميلية. 
  • اختيار عيادة أو مركز تجميلي موثوق ويحرص على تطبيق معايير الصحة والسلامة العالمية.
  • اتباع تعليمات الطبيب بعناية فائقة لضمان سلامتك وتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة. 
  • تقديم كافة الأوراق الشهادات الصحية الخاصة بك للطبيب مع تحري الدقة والأمانة مع الطبيب وتوضيح التاريخ المرضي الخاص بك. 
  • ينصح بالمتابعة مع الطبيب بعد إجراء العملية. 
  • ينصح أيضًا بالتحكم في الوزن واتباع نظام غذائي صحي بعد إجراء عملية نحت الجسم للحصول على نتائج أفضل. 

إلى هنا نصل لختام المقال الذي تحدثنا فيه عن عملية نحت الجسم، حيث وضحنا لكم ما هي عملية نحت الجسم وأبرز الأضرار الناتجة عنها، كما ذكرنا لكم أيضًا العوامل التي تمكنك من تجنب العديد من المضاعفات الخطيرة التي تنتج عن العملية.

المصادر

Scroll to Top