تواصل معنا

العمر الافتراضى لدعامات القلب

العمر الافتراضى لدعامات القلب

ما هي دعامات القلب وما الغرض منها؟ وما العمر الافتراضى لدعامات القلب؟ وهل لها مضاعفات على الجسم وعلى الحياة اليومية؟ سوف يتناول المقال هذه الأسئلة مع توضيح كل ما يتعلق بها من إجابات.

فدعامة القلب هي وسيلة تستخدم للتخلص من مشكلات القلب وتستخدم تحديدًا لتوسيع انسداد وضيق الشرايين ومنع تكون الجلطات وتساهم في مرور وتدفق الدم إلى القلب والمخ وذلك عن طريق زرع هذه الدعامات في الشرايين.

ودعامات القلب تجعل الروتين اليومي للمريض أفضل فلا يشعر بتعب من أقل مجهود كما كان من قبل، ولكن على الجانب الآخر من الممكن أن ينتج عنها عدة مخاطر أثناء أو بعد التركيب وهذا قد يؤثر على العمر الافتراضى لدعامات القلب فأحيانًا يحدث كسر للدعامة أثناء تركيبها.

هل تركيب دعامات للقلب يتطلب أخذ العلاج طول العمر؟

دعامات القلب هي وسيلة علاجية تستخدم للتخلص من العديد من مشكلات القلب مثل انسداد الشرايين وكثرة التعرض للجلطات، وتصنع دعامات القلب من المعدن وهي على شكل شبكة اسطوانية مجوفة. توضع هذه الدعامات في الشرايين لفتح الشريان وعدم ضيقه وغلقه وتسمح بتدفق الدم إلى القلب بالمعدل الطبيعي، وعند تركيب الدعامات في الشريان يستمر المريض في تلقي العلاج المناسب لحالته.

لكن هل تركيب دعامات القلب يتطلب الخضوع للعلاج الدوائي طوال العمر؟ فمن أجل استمرار حياة المريض وجعل صحته أفضل لا بد أن يخضع المريض للعلاج الدوائي بعد تركيب الدعامة وذلك لمنع حدوث أي مشكلات أخرى مثل الجلطات. لكن مدة تناول العلاج تختلف من مريض لآخر وذلك حسب حالة القلب، ففي بعض الحالات يستمر العلاج لمدة سنة بعد تركيب الدعامة وفي حالات أخرى يستمر العلاج لمدة سنتين.

وهناك العديد من الحالات الخطيرة تلزم ضرورة الاستمرار في تناول العلاج طوال العمر، وفي جميع الأحوال لا بد للمريض عدم التوقف عن تناول العلاج إلا بإذن ومتابعة من الطبيب المعالج وذلك خشيةً الوقوع في مضاعفات أو الإصابة بجلطات مرة أخرى.

هل الدعامة تتحرك من مكانها؟

عرفنا أن دعامة القلب مصنوعة من مواد معدنية أو من السيليكون أو من القماش، والغرض من وضعها في القلب هو توسيع الشرايين الضيقة التي تسبب الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية. وتوضع الدعامة في القلب عند الإصابة بجلطة في القلب أو التعرض لها عدة مرات ولكن عند وضع الدعامة في شريان القلب هل تتحرك الدعامة من مكانها؟ بالطبع لا، فبمجرد زراعة ووضع الدعامة في قلب المريض فإنها تظل ثابتة في مكانها لا تتحرك ابدًا، وعليه فما يكون العمر الافتراضى لدعامات القلب؟

ما هي أعراض انسداد الدعامات؟

في حالة تركيب دعامات القلب وتعرضها للانسداد مرة أخرى فهذا يكون دليل على وجود مشكلة أثرت على العمر الافتراضى لدعامات القلب وعدم قيام الدعامة بعملها الطبيعي في تدفق الدم عبر الشرايين. وعند انسداد الدعامة تظهر على المريض نفس الأعراض التي كان يشعر بها في الماضي قبل تركيب الدعامة، فقد تتمثل أعراض انسداد دعامات القلب في كلًا من:

  • توقف الدورة الدموية وهذا ما يتسبب في حدوث غرغرينا في بعض أجزاء الجسم وخاصةً الأطراف.
  • التعب والإجهاد الشديد خاصةً بعد فترات النشاط أو ممارسة أي مجهود بسيط.
  • ألم وتشنج في الساق في منطقة الأرداف ويزيد الألم في أوقات المشي.
  • الشعور بتنميل وألم وبرودة في أصابع القدم وبشكل خاص في أوقات الراحة.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
شكل الدعامات داخل القلب
شكل الدعامات داخل القلب

هل دعامات القلب تذوب أو يتأثر العمر الافتراضى لدعامات القلب؟

إجابة سؤال هل دعامات القلب تذوب أم لا يتوقف على نوع الدعامة المزروعة، إذ أن هناك نوعين من الدعامات وهما نوع مصنوع من مادة المعدن والنوع الآخر دعامات مملوءة بالأدوية. النوع الأول وهو المصنوع من المعدن حيث يساعد هذا النوع في جعل الشريان مفتوحًا مما يسمح لتدفق الدم بسهولة، لكنه لا يذوب بمرور الوقت ويظل موجودًا في الشريان.

لكن النوع الثاني وهو ذلك الممتليء بالأدوية وهو مصنوع من مادة مخصصة للعقاقير والأدوية قابلة للذوبان والامتصاص، هذا النوع يساعد في توسيع الشرايين لكن بمرور الوقت تتحلل وتذوب هذه الدعامات لكن يظل جزء منها في الجسم ويظل تأثيرها مستمرًا في عدم عودة التضييق مرة أخرى.

وعليه بعد معرفة أنواع دعامات القلب فما هو العمر الافتراضى لدعامات القلب الذي يتوقعه العلماء والأطباء؟ ومتى يحدث إذابة لدعامات القلب القابلة للإذابة والامتصاص؟

العمر الافتراضى لدعامات القلب

بعد إصابة المريض بجلطات في القلب ومشكلات أخرى في القلب فإن تركيب الدعامة تكون الوسيلة الوحيدة التي تساعد في شفاء المرضى، وقبل تركيب الدعامة فإن المرضى يتساءلون عن العمر الافتراضى لدعامات القلب، وأثبتت الدراسات والأبحاث بأنه غير محدد، فالطبيعي أن دعامات القلب هي في الأصل دائمة وتقوم بعملها بشكل فعال ومستمر.

وفي حالة حدوث مضاعفات أو الإصابة بجلطات مرة أخرى فهذا ليس دليل على انتهاء العمر الافتراضى لدعامات القلب بل دليل على حدوث انسداد آخر نتج عن عدم الاهتمام بصحة الجسم وعن كثرة التدخين وتناول الأطعمة المليئة بالدهون وشرب الكحول.

أقصى عدد لدعامات القلب

لا يوجد عدد محدد لتركيب دعامات القلب، بل يمكن تركيب دعامة جديدة في حالة حدوث أية مضاعفات ولكن كثرة الدعامات في الشرايين قد تأتي بنتيجة سلبية على المريض، لذلك فإن العلماء والأطباء يحاولون جاهدين لمعرفة طريقة أخرى للتخلص من انسداد الشريان بدلًا من إدخال دعامات بكثرة.

ما هي مخاطر دعامات القلب؟

على الرغم من فائدة دعامات القلب في توسيع الشرايين وعدم الإصابة بجلطات مرة أخرى إلا أن لها عدة مخاطر، إذ تتمثل مخاطر دعامات القلب في الآتي:

  • عند إجراء أشعة سينية على الأوعية الدموية فمن الممكن أن يتحسس المريض من الصبغة الموجودة في الأشعة السينية وفي هذه الحالة قد يصاب المريض بفشل كلوي.
  • أحيانًا يحدث خطأ في تركيب الدعامة وهذا يؤثر على العمر الافتراضى لدعامات القلب، فقد يحدث كسر للدعامة داخل الشريان وهذا ما يتسبب في حدوث نزيف.
  • قد يتعرض الجسم لجلطة أخرى أو سكتة دماغية لكن في جزء آخر من الجسم غير الجزء الذي توجد به الدعامة.
  • في بعض الأحيان قد يحدث نزيف للمريض أثناء إدخال الدعامة في الشريان.

العلاقة الزوجية بعد تركيب دعامات القلب

يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد مرور عدة أيام من تركيب الدعامة وبعد استشارة الطبيب المعالج اولًا حول إمكانية ممارسة العلاقة الزوجية، إذ يحذر من ممارسة العلاقة الزوجية إذا كان المريض يشعر بألم في الصدر أو ضيق في التنفس.

وفي كثير من الأحيان قد يعاني الرجال من ضعف القدرة على ممارسة العلاقة الزوجية أو ضعف الانتصاب وهذا يكون ناتج عن تناول أدوية القلب، ولكن في هذه الحالة يحذر من التوقف عن تناول أدوية القلب ويحذر من تناول أي أدوية تساعد على الانتصاب دون استشارة الطبيب.

هل يمكن إزالة دعامة شرايين القلب؟

لا يمكن إزالة دعامة شرايين القلب إذ أنها دائمة ولكن في حالة حدوث أي مضاعفات فيمكن تركيب دعامة أخرى جديدة مع بقاء الدعامة السابقة في مكانها كما هي.

نسبة عودة جلطة القلب بعد تركيب الدعامات

يظن مرضى القلب أن بمجرد تركيب دعامة القلب فإنهم لا يتعرضون للإصابة بجلطات مرة أخرى، ولكن هذا ليس صحيحًا فمن الممكن أن يصاب المريض بجلطات بعد تركيب الدعامة.

إذ أثبتت الأبحاث أن هناك شخص من بين ٥ أشخاص يتعرضون لجلطات بعد تركيب الدعامات، ولكن لمنع الإصابة بجلطات مرة أخرى لا بد من الالتزام بتعليمات الطبيب بشأن عدم التدخين وعدم تناول الدهون مع ضرورة الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

المصادر

Scroll to Top
ابدأ الشات
1
مرحبًا 👋
عيادة الخليج 🇸🇦
مرحبًا 👋
تحدث معنا لمعلومات عن السفر للعلاج في مصر وترشيحات أفضل الأطباء