Search
Search

تواصل معنا

درجات تليف الكبد: كل ما تريد معرفته

درجات تليف الكبد ودرجاته

تختلف درجات تليف الكبد على حسب نوع الفيروس الذي يصيب الكبد، ومدى نشاطه، والمدة التي أخذها المريض لاكتشاف الإصابة بتليف الكبد. وفي المجمل فإن العلاج المبكر في حالة تليف الكبد يزيد من فرص الشفاء، ويمنع إصابة الجسم بالمخاطر الأخرى التي يتسبب فيها تليف الكبد، ويكتشف الطبيب درجات تليف الكبد المختلفة أثناء عملية التشخيص.

وتوجد العديد من الطرق المستخدمة في اكتشاف تليف الكبد، مثل تحاليل الدم والتصوير بالموجات فوق الصوتية، كما يعد الإقلاع عن العادات السيئة، واتباع نظام غذائي صحي، من الطرق التي تساهم بشكل كبير في عملية العلاج.

ما هي درجات تليف الكبد؟

في الغالب يوجد درجتين أساسيتين من تليف الكبد، وهما الدرجة البسيطة، والتي يمكن فيها علاج تليف الكبد بسهولة، والدرجة المتأخرة، وهي التي يصعب فيها العلاج، وفي معظم الحالات تتدرج درجات تليف الكبد بصورة بسيطة، ويكون من السهل علاجها والتعامل معها.

كما أنه في كثير من الحالات يمكن الانتقال من المرحلة المتأخرة إلى المرحلة البسيطة، عن طريق تناول الأدوية المناسبة والتعامل مع التليف بشكل صحيح. وفي المراحل البسيطة لا يظهر على المريض أية أعراض نتيجة التليف، ولكن في المراحل المتأخرة تظهر الأعراض بشكل أكبر وأقوى، مثل النزيف.

الفحوصات اللازمة لاكتشاف مشكلة تليف الكبد

تساعد فحوصات تليف الكبد في التشخيص الدقيق للمشكلة، إلى جانب تحديد حدة ودرجة التليف أيضًا، إذ توجد هناك العديد من الفحوصات التي تحدد درجات تليف الكبد مثل ما يلي:-

خزعة الكبد خزعة الكبد هي أفضل طريقة تساعد في تشخيص طبيعة التليف، إذ يتم أخذ عينة من الكبد، ومن ثم يتم فحصها تحت المجهر؛ لمعرفة نوع المرض الذي يصيب الكبد.
تحاليل الدم تساعد صورة الدم في فحص المشكلة بشكل عام، إذ تُستَخدم تحاليل الدم لتحليل ما إذا كانت وظائف الكبد تعمل بشكل سليم أم لا، كما تكشف نوع الفيروس الذي يصيب الكبد.
التصوير بالرنين المغناطيسي يُستَخدم هذا الاختبار للحصول على صور مفصلة داخل الجسم، وذلك عن طريق حقن صبغة في الوريد، ويُستَخدم في أخذ صور مفصلة للكبد؛ لمعرفة مدى توغل المرض في الكبد.
الموجات فوق الصوتية يُستَخدم هذا الاختبار موجات عالية التردد لأخذ صور للكبد، وتوضيح كيفية عمل الأوعية الدموية، لذلك فإنه يحدد ما إذا كانت وظائف الكبد تعمل بشكل مثالي، أو متأثرة بسبب انتشار النسيج التليف فيها.
مراحل تليف الكبد الاربعة
مراحل تليف الكبد الاربعة

العوامل التي قد تؤدي لزيادة مشكلة التليف

يوجد العديد من العوامل التي تسبب الإصابة بأحد درجات تليف الكبد المختلفة، ومن تلك العوامل ما يلي:-

  • يعد شرب الكحوليات من العوامل الخطيرة المؤثرة في تليف الكبد.
  • إصابة الكبد بالالتهابات أو أحد الفيروسات الأخرى، قد يتسبب في تليف الكبد.
  • أيضًا في بعض الحالات يمكن أن يحدث اضطرابات في الجهاز المناعي، تتسبب في مهاجمة الجسم للكبد، مما يساهم في تليف الكبد.
  • يمكن أن يتسبب مرض الكبد الدهني في تليف الكبد، وينتج هذا المرض من السمنة المفرطة، وارتفاع نسبة الكولستيرول في الدم.
  • في بعض الحالات المرضية يمكن أن يتسبب دواء يتناوله المريض في تليف الكبد، لذلك ينصح الطبيب بالتوقف عن تناول ذلك الدواء، واستبداله بنوع آخر.

ما هي أعراض تليف الكبد المبكر؟

يعاني مريض تليف الكبد باختلاف درجاته من عدة أعراض مختلفة، ومن هذه الأعراض ما يلي:-

  • ضيق وصعوبة في التنفس. 
  • يكون لون البراز أسود اللون وداكنًا. 
  • يعاني المريض من ارتفاع في درجات الحرارة. 
  • يمكن أن يعاني المريض من القيء الدموي بسبب تلك الحالة.
  • يمكن أن يصاب المريض بالحكة نتيجة التهابات الكبد، وانتشار النسيج الندبي داخل الكبد.
  • يعاني المريض أيضًا من اليرقان نتيجة هذا المرض، واليرقان هو اصفرار لون الجلد. 

هل تليف الكبد يسبب الوفاة؟

نعم قد يسبب تليف الكبد الوفاة لانه قد يعرض الجسم للعديد من المضاعفات الخطيرة مثل

المصادر

أسباب تليف الكبد

أسباب تليف الكبد

أول ما يبحث عنه الطبيب أثناء تشخيص مرض الكبد في مراحله المختلفة هو أسباب تليف

Scroll to Top