Search

علاج الدوالي بالحقن الرغوي المميزات والعيوب والتكلفة

يوجد العديد من الوسائل العلاجية لعلاج الدوالي من أهمها علاج الدوالي بالحقن الرغوي الذي لا يُعد علاجاً جديداً، إذ استخدمه الأطباء منذ 1939م، وتطور على مدار الزمن حتى حقق نتائج إيجابية، مما شجع الكثير من المرضى على السعي لتجربته، فهل يوجد شروط محددة تتعلق بالحقن الرغوي، وما عيوبه ومميزاته؟

ما هو الحقن الرغوي لعلاج الدوالي؟

يرتبط الحقن الرغوي بمفهوم التصليب الذي يعتمد على حقن الدوالي بمادة التصليب لتحسين مظهرها، وتدمير الطبقة الداخلية التي تبطن الوريد من الداخل، وتسبب تجلط الدم.

ويستجيب الجسم للمادة التي حُقنت عن طريق تدمير الوريد المصاب، ويُسمى المحلول المستخدم في هذه العملية كبريتات رباعي ديسيل الصوديوم (sodium tetradecyl sulphate).

ويوجد هذا المحلول في عدة تركيزات مختلفة، وتعتمد على حجم الوريد الذي يعالجه الطبيب.

بينما يختلف الحقن الرغوي عن حقن التصليب المعروفة في اعتمادها على تحويل كميات صغيرة من المحلول إلى رغوة عن طريق خلطها بسرعة مع كمية صغيرة من الهواء.

ويمكن استخدام الحقن الرغوي لعلاج الأوردة المصابة الكبيرة التي لا يمكن علاجها بطريقة التصليب التقليدية بمساعدة الموجات فوق الصوتية.

بالإضافة إلى إمكانية حقن العديد من أوردة الدوالي دون استهلاك كميات كبيرة من محلول التصليب الذي يسبب تقلص الأوردة وانكماشها.

يعتمد الحقن الرغوي على استبدال الدم الموجود في الوريد بالمادة الرغوية، ويهاجم بطانة الجدار الوريدي مسبباً انكماشه.

كما تحتك المادة الرغوية بالخلايا الموجودة في بطانة الوريد، لتعطي أفضل النتائج، يمتص الجسم هذه الأوردة تدريجياً، وعند التخلص من الأوردة المصابة، يتدفق الدم في الأوردة السليمة المجاورة.

شروط علاج الدوالي بالحقن الرغوي

يمكن استخدام الحقن الرغوي في علاج أوردة الساقين المنعزلة أو الوريد الصافن الكبير أو الوريد الصافن الصغير.

أما إذا كنت تعاني من وجود دوالي شديدة ومتشعبة، فمن الأفضل اللجوء للحلول الجراحية بدلاً من التصليب، ولكن إذا كنت تعاني من احتمالية حدوث تجلط الدم فمن الأفضل اللجوء للتصليب.

إذا كانت المريضة تستخدم حبوب منع الحمل، فلا بد من التوقف عن تناولها حتى 4-6 أسابيع قبل الجلسة، لتجنب حدوث الخثار الوريدي العميق.

كيف يتم علاج الدوالي بالحقن الرغوي؟

يعتمد الحقن الرغوي على عدد أوردة الدوالي، فقد تحتاج إلى أكثر من 3 جلسات، إذ يبدأ الطبيب بوضع علامة على الجلد لتحديد الوريد الرئيسي في الساق عن طريق استخدام الموجات فوق الصوتية.

يحقن الطبيب المخدر الموضعي في مساحة صغيرة من الجلد غالباً ما تكون أسفل الفخذ أو منتصف الساق ثم يُحقن محلول ملحي يحتوي على الهيبارين للحفاظ على الحقنة مفتوحة.

يمكن إدخال 2-3 حقن حجمهم أصغر، ويُطلق عليها حقنة الفراشة (butterfly needles)، وتُحقن أيضاً أوردة الدوالي الظاهرة في الساق.

ثم يرفع الطبيب الساق فوق الأريكة لتُحقن المادة الرغوية بكميات صغيرة في كل حقنة على حقنة على حدة، وبعد الانتهاء يطلب منك الطبيب ثني رجلك إلى أسفل وأعلى لزيادة تدفق الدم في الأوردة العميقة.

ويتابع الطبيب تدفق المادة الرغوية في هذه الأوردة بالموجات فوق الصوتية، ويُكرر الحقن الرغوي في كل حقنة 2-3 مرات.

عند الاكتفاء بحقن ما يكفي من المادة الرغوية، يزيل الطبيب حقن الفراشة، وتُوضع الضمادات للضغط على أوردة الدوالي، ويبدأ المريض في ارتداء جوارب الدوالي.

مميزات علاج الدوالي بالحقن الرغوي

تتعدد مميزات الحقن الرغوي لعلاج الدوالي، ومن أهمها:

  • لا يسبب الحقن الرغوي الألم.
  • تستغرق الجلسة حوالي 30-45 دقيقة فقط.
  • لا تحتاج إلى الإقامة في المستشفى أو المركز حتى اليوم التالي.
  • تُعد بديلاً فعالاً لعلاج الدوالي بالعمليات الجراحية.
  • تنقذ المريض من التعرّض للتخدير الكلي ومخاطره.
  • يمكن إجراء جلسة الحقن الرغوي في عيادة الطبيب الخاصة.
  • طفيفة التوغل وآمنة تماماً.
  • لا تسبب تلف الأعصاب.

عيوب علاج الدوالي بالحقن الرغوي

على الرغم من طبيعة الحقن الرغوي في علاج الدوالي يُعد جديداً على الساحة إلا أنه ظهرت بسببه بعض العيوب التي قد يعاني منها المريض، وهي:

  • الخثار الوريدي السطحي (Superficial thrombophlebitis)

قد يشكو بعض المرضى من ظهور بعض الكتل في أوردة الدوالي التي تسبب تجلط الدم، لا يوجد ما يدعو للخوف والقلق، ولكنها قد تسبب عدم الشعور بالراحة والالتهابات.

وقد تساعد مضادات الالتهابات في التخلص من هذه الكتل في خلال عدة أسابيع أو شهور، وقد يعجل الطبيب هذه العملية عن طريق شفط هذه الكتل.

  • تصبغات الجلد البنية (Brown pigmentation of the skin)

قد يحدث هذا بعد المعاناة من الخثار الوريدي السطحي، وتصبح دائمة، وقد تختفي تماماً في خلال عدة شهور.

  • الخثار الوريدي العميق (Deep venous thrombosis)

عند مرور المحلول في الأوردة العميقة، فهناك احتمالية حدوث تخثر (thrombosis)، وقد يكون خفيفاً دون أعراض أو جلطات دموية أو خطر التعرّض إلى الانصمام الرئوي (pulmonary embolus).

ولذلك يُحقن كميات صغيرة من المادة الرغوية مع تحريك الساقين لإعادة تدفق الدم في الأوردة العميقة، بل وقد تمثل الحلول الجراحية خطراً على المريض وإصابته بالخثار الوريدي العميق.

  • تقرح الجلد (Skin Ulceration)

إذا كان المحلول يمر في الأنسجة المجاورة بدلاً من الأوردة، فقد يسبب تقرح الجلد الذي يلتئم في خلال عدة أسابيع تاركاً خلفه ندبة.

  • تفاعل تحسسي

نادراً ما قد يعاني المريض من تفاعل تحسسي بسبب المحلول الذي يُحقن في الأوردة، لذلك إذا كنت تشكو من الحساسية ضد أي مادة، فلا بد من إخبار الطبيب بها.

  • تشوش الرؤية

يوجد بعض التقارير الطبية التي تؤكد احتمالية معاناة المريض من تشوش الرؤية بسبب المادة الرغوية.

وعلى الرغم من عدم معرفة سبب حدوث ذلك حتى الآن، إلا أنه شائع الحدوث لدى مرضى الصداع النصفي.

  • السكتة الدماغية

يوجد بعض التقارير الطبية التي تتحدث عن احتمالية حدوث السكتة الدماغية لفترة لحظية بعد الحقن الرغوي، وقد يكون ذلك بسبب حقن كميات كبيرة من المادة الرغوية.

  • الإصابة المتكررة بالدوالي

إذا تبقى بعض أوردة الدوالي، فمن المؤكد أن الطبيب سوف يحقنها في الجلسة القادمة، ولكن إذا كنت تعاني من الكثير من أوردة الدوالي الصغيرة، فقد يصبح من الصعب التخلص من كل هذه الأوردة.

ومن الممكن أن تعود الأوردة المصابة مرةً أخرى، ويمكن علاجه من جديد إما عن طريق الحقن الرغوي أو عن طريق الجراحة.

  • قد تشعر ببعض الوخز عند حقن المادة الرغوية.
  • قد يسبب حدوث بعض الكدمات التي تحتاج إلى عدة أشهر حتى تختفي.

تعليمات ما بعد علاج الدوالي بالحقن الرغوي

يوجد بعض التعليمات الخاصة بعلاج الدوالي بالحقن الرغوي التي لا بد من الالتزام بها لتجنب حدوث أي مضاعفات، ومن أهمها:

  • لا بد من ارتداء جوارب الدوالي لمدة 5 أيام متواصلة، ثم يستغنى المريض عن الضمادات ويرتدي الجوارب لمدة أسبوع.
  • تجنب أن تكون جوارب الدوالي ضيقة للغاية حتى لا تسبب تغير لون الجلد أو الألم.
  • يمكن خلع الجوارب عند الاستخدام أو قبل النوم ليلاً.
  • لا بد من إحضار جوارب الدوالي عند الزيارة القادمة للطبيب، فقد تحتاج إلى ارتدائها مرةً أخرى بعد إعادة حقن الأوردة المصابة.
  • يمكنك العودة إلى ممارسة أنشطة الحياة اليومية بجانب ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي.
  • تجنب القيادة في يوم الجلسة، وإحضار أحد المقربين معك حتى يساعدك في العودة إلى المنزل وتجنب المعاناة من تشوش الرؤية أثناء القيادة.
  • لا بد من المشي بعد الجلسة مباشرةً لمدة 10 دقائق قبل العودة إلى المنزل.
  • إذا كنت تخطط للسفر بعد الجلسة، فلا بد من استشارة الطبيب المعالج قبل اتخاذ قرار السفر وحجز التذاكر، فقد يمنعك الطبيب من السفر لمدة 4-6 أسابيع.
  • لا مانع من السفر بالطائرة بعد الجلسة بجانب ارتداء جوارب الدوالي لتجنب حدوث تخثر.

نسبة نجاح علاج الدوالي بالحقن الرغوي

تعتمد نسبة نجاح العملية على حالة المريض الصحية ومدى شدة الحالة، لذلك لا بد من التحدث مع الطبيب عن المميزات والمضاعفات المحتمل حدوثها قبل العملية.

تُعد نتائج علاج الدوالي بالحقن الرغوي حتى الآن واعدة للغاية، وتمثل بديلاً ممتازاً للوسيلة الجراحية، ولكن الجدير بالذكر أن هذه الوسيلة جديدة لعلاج الدوالي.

تصل نسبة نجاح الحقن الرغوي بعد الجلسة الأولى إلى 88.2%، ولكن قد تحتاج إلى أكثر من جلسة حتى تصل إلى النتيجة المطلوبة، بل وقد تحتاج إلى تجربة أكثر من علاج بجانب الحقن الرغوي.

كما أن نتيجة هذه الجلسات على المدى البعيد مجهولاً حتى الآن، ولا يمكن وضعه في مقارنة مع وسائل علاج الدوالي التقليدية الأخرى.

تكلفة علاج الدوالي بالحقن الرغوي في مصر 2024

تختلف التكلفة من مكان لآخر ومن دولة لأخرى اعتماداً على عدة محاور، أهمها:

  • خبرة الطبيب والشهادات التي حصل عليها والدول التي عمل بها في علاج الدوالي.
  • ترشيحات المرضى الإيجابية للمركز والطبيب.
  • الأدوات الطبية المعقمة والأجهزة الطبية الحديثة المستخدمة.
  • الاطلاع على صور الحالات قبل وبعد الجلسات.
  • عدد الجلسات التي يحتاجها المريض حتى يصل إلى النتيجة المطلوبة.
  • شدة الحالة المرضية، وهل سيكتفي الطبيب بالحقن الرغوي فقط أم يحتاج إلى وسائل علاجية أخرى مساعدة.

قد تصل تكلفة علاج الدوالي بالحقن الرغوي خارج مصر إلى 500 يورو، بل وقد تصل إلى 890 يورو عند استخدامه مع الليزر التداخلي أو موجات الراديو.

وقد ترفض بعض شركات التأمين الطبي الخاصة تحمل تكلفة الجلسات إذا كانت من أجل أغراض تجميلية دون وجود أعراض تسبب مشاكل صحية خطيرة.

تجارب علاج الدوالي بالحقن الرغوي

استخدم العلماء الموجات فوق الصوتية عند اختبار علاج الدوالي بالحقن الرغوي وإمكانية اللجوء إليه اختياراً أولياً في علاج الدوالي.

واعتمدت هذه التجربة على الملاحظة منذ الأول من أغسطس 2017 حتى 30 أغسطس 2018، وعند تحليل نتائج التجربة، وجد العلماء الآتي:

  • نجح علاج الدوالي بالحقن الرغوي في علاج 662 مريض دوالي وتخلصت 752 ساقاً من الدوالي بفضل الحقن الرغوي.
  • استطاع الحقن الرغوي علاج 410 مريضاً و252 مريضة دوالي، تتراوح أعمارهم بين 17-68 عاماً.
  • استطاع الحقن الرغوي علاج الوريد الصافن الكبير بنسبة 88.82%، وعلاج الوريد الصافن الصغير بنسبة 11.17%.
  • اكتفى بعض المرضى بجلسة واحدة فقط من الحقن الرغوي للتخلص من الدوالي بنسبة 67.95%.
  • بينما احتاج البعض الآخر إلى جلستين بنسبة 26.19%، واحتاج البعض الآخر إلى ثلاث جلسات بنسبة 5.85%.
  • عانى مريضان فقط من الخثار الوريدي العميق بنسبة 0.30%، بينما عانى 3 مرضى من الخثار الوريدي السطحي بنسبة 0.45% الذي احتاج إلى التدخل الجراحي.

الخلاصة

ليس كل حالات الدوالي تحتاج إلى العلاج، فإذا كانت لا تسبب أعراضاً خطيرة أو عدم الشعور بالراحة، ولا تسبب مشكلة نفسية بسبب شكلها، فلا داعي لعلاجها، إذ يلجأ المريض إلى علاج الدوالي بالحقن الرغوي لأغراض تجميلية أو عند المعاناة من آلام الدوالي.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top