Search
Search

تواصل معنا

علاج تضخم البروستاتا: كل ما تحتاج معرفته

علاج تضخم البروستاتا: كل ما تحتاج معرفته

تتعدَّد طرق علاج تضخم البروستاتا، وتهدف جميعها إلى التخلُّص من الأعراض البولية الناجمة عن تضخم البروستاتا، مثل: كثرة التبول، أو احتباس البول في المراحل المُتقدِّمة، ويُمكِن استخدام الأدوية لتحقيق هذا الغرض، إذ لبعض الأدوية قدرة على كبح جماح البروستاتا، ووقف نموها.

كذلك تُستخدَم تقنيات جراحية مُتنوِّعة للتخلُّص من التضخم بين جراحات ذات تدخل محدود، مثل: التبخير الكهربائي، وحتى الجراحة التقليدية أي استئصال البروستاتا المفتوح، فلنُلقِ نظرةً على هذه الطرق العلاجية؛ لتتخيَّر الأفضل من بينها بالنسبة إليك.

كيف يمكن علاج تضخم البروستاتا المُتقدِّم؟

تشمل الطرق المُتَّبعة في علاج تضخم البروستاتا المُتقدِّم ما يلي:

العلاج المزدوج

أوصت الجمعية الأمريكية للمسالك البولية بالعلاج المزدوج لتضخم البروستاتا، وذلك باستخدام حاصرات ألفا جنبًا إلى جنب مع مُثبِّطات مختزلة الألفا-5، إذ أظهرت فعَّالية كبيرة في تخفيف الأعراض البولية الناجمة عن تضخم البروستاتا.
إذ تُعدُّ أشهر الأدوية المُستخدمَة معًا في علاج تضخم البروستاتا هي تامسولوسين، وديوتاسترايد؛ إذ ليسا فقط مُخفِّفيَن للأعراض، بل ويعيقان تضخم البروستاتا وزيادة حجمها، بالإضافة إلى تقليل فرص الإصابة بمضاعفاتها، مثل: احتباس البول.كذلك من طرق العلاج المُزدوَج المُمكِنة استخدام حاصرات ألفا بجانب مُضادات المسكارين، خاصةً لمن تظهر عليهم أعراض فرط نشاط المثانة، ومِنْ ثَمَّ يُعانُون كثرة التبول، والرغبة المُفاجئة فيه، بالإضافة إلى سلس البول في بعض الأحيان، حيث تُساهِم مضادات المسكارين تحديدًا في إرخاء عضلات المثانة البولية.

    • حاصرات ألفا
      تُساهِم هذه الأدوية في ارتخاء عضلات البروستاتا الملساء، وكذلك عنق المثانة، مِمَّا يُحسِّن من تدفُّق البول، ويُخفِّف أعراض التضخم في البروستاتا.
    • مُثبِّطات مختزلة الألفا-5
      تُقلِّل هذه الأدوية إنتاج هرمون ديهيدروتستوستيرون، إذ تتسبَّب زيادة مستوياته في تضخم البروستاتا، ومِنْ ثَمَّ ينكمش حجم البروستاتا بمرور الوقت مع الحصول على العلاج.

الجراحة ذات التدخل المحدود

تُساهِم العمليات الجراحية ذات التدخل المحدود في علاج تضخم البروستاتا؛ إذ تُدمِّر أنسجتها، أو تُوسِّع الإحليل، ومِنْ ثَمَّ يسهل سريان البول، والتغلُّب على احتباس البول الناجم عن تضخم البروستاتا.
فقد تُجرَى مثل هذه الجراحات عبر إدخال قسطرة، أو منظار للوصول إلى البروستاتا، وقد يصحب ذلك تخديرًا موضعيًا، أو عامًا حسب رؤية الطبيب المُعالِج.

الجراحة

يلجأ الأطباء إلى الجراحة لاستئصال البروستاتا المُتضخِّمة، أو توسيع الإحليل في حالة:

  • فشل الأدوية والجراحة ذات التدخل المحدود.
  • المُعاناة من أعراضٍ شديدة لتضخم البروستاتا.
  • بروز مضاعفات تضخم البروستاتا.

الإجراءات الجراحية المستخدمة في علاج تضخم البروستاتا

تتضمَّن الإجراءات الجراحية المستخدمة في العلاج ما يلي:

  1. إجراءات الجراحة ذات التدخل المحدود
    يمكن للطبيب أن يعالج تضخم البروستاتا بالإجراءات التالية إذا لم تُجدِ الأدوية نفعًا:
  2. استئصال البروستاتا بالإبر عبر الإحليل
    تُستخدَم الحرارة لتدمير نسيج البروستاتا المُتضخِّمة؛ إذ يُدخِل الطبيب منظارًا عبر الإحليل وصولًا إلى البروستاتا، ثُمَّ يُدخِل إبرًا رفيعة (موجودة في نهاية المنظار) في البروستاتا، مُطلقة ترددات راديوية، تزيد حرارة الجزء المُستهدَف من البروستاتا، وتقضي عليه تمامًا مع وجود واقيات للإحليل؛ كي لا يتأثَّر من هذا الإجراء.
  3. المعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل
    يستعمل الطبيب الموجات الميكروية (الدقيقة)؛ لتدمير البروستاتا، وذلك عبر إدخال قسطرة في الإحليل، ثُمَّ يُرسِل جهاز الموجات الميكروية عبر القسطرة؛ لتسخين الجزء المُستهدَف من البروستاتا، إذ تزداد الحرارة بما يكفي للقضاء على النسيج المُتضخِّم.
  4. العلاج بالموجات فوق الصوتية المُركَّزة عالية الكثافة
    يُدخِل الطبيب مسبار الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم، المُجاوِر للبروستاتا، ثُمَّ تُطلَق الموجات من أجل علاج تضخم البروستاتا.
  5. التبخير الكهربائي للبروستاتا
    تُجرَى هذه العملية عبر إدخال منظار القطع عبر الإحليل وصولًا إلى البروستاتا؛ إذ يتصل بذلك المنظار قطبًا كهربائيًا خلال تحركه عبر البروستاتا، مِمَّا يُطلِق تيارًا كهربائيًا، مُبخِّرًا للبروستاتا، كما يمتد تأثير التبخير إلى المنطقة أسفله، ومِنْ ثَمَّ تُغلَق الأوعية الدموية، وينخفض خطر النزيف.
  6. العلاج الحراري بالماء
    يُستخدَم الماء الساخن في علاج تضخم البروستاتا؛ إذ يصل من خلال قسطرةٍ إلى بالونٍ داخل البروستاتا، مِمَّا يُسخِّن النسيج المُحِيط بالبالون، ويقضي على النسيج المُتضخِّم للبروستاتا دون مساسٍ بباقي أنسجة الجسم السليمة.
  7. دعامة البروستاتا
    يُدخِل الطبيب دعامةً للمنطقة الضيقة من الإحليل، ومِنْ ثَمَّ تتمدَّد هذه الدعامة ما أن يتأكَّد الطبيب من موضعها الصحيح، مُوسِّعة للإحليل، ومُحجِّمة للبروستاتا المتضخمة، وقد تكون هذه الدعامة مُؤقَّتة، أو دائمة، وقد يُلجأ إليها في العلاج إذا لم تكن الإجراءات الأخرى ذات التدخل الجراحي المحدود مُناسِبة للمريض.

إجراءات الجراحة لعلاج تضخم البروستاتا

أمَّا عن إجراءات الجراحة المُتَّبعة، فتضمُّ ما يلي:

  1. استئصال البروستاتا بطريق الإحليل
    يستخدم الجرَّاح منظار القطع بعد إدخاله عبر الإحليل إلى البروستاتا؛ لقطع أجزاءٍ منها، وهي أكثر جراحات البروستاتا المُتضخِّمة شيوعًا، كما أنَّها الأفضل للتغلب على انسداد مجرى البول الناجم عن تضخم البروستاتا.
  2. الليزر
    يُوجِّه الطبيب الليزر لتدمير أنسجة البروستاتا؛ إذ يُستخدَم المنظار؛ لتوجيه الليزر عبر الإحليل إلى البروستاتا، وتتميَّز جراحة الليزر بقلة فرص النزيف مُقارنةً بالجراحة السابقة، لكنَّها ليست فعالة في علاج التضخم الشديد.
  3. استئصال البروستاتا المفتوح
    يصنع الطبيب شقًّا جراحيًا عبر الجلد؛ للوصول إلى البروستاتا، ثُمَّ يستأصلها كاملةً، أو جزءًا منها فحسب، ويُفضَّل إجراء هذه العملية فقط في حالة تضخم البروستاتا الشديد، أو الإصابة بمضاعفاتها.

ما هي مدة علاج للبروستاتا؟

تختلف مدة العلاج تبعًا للوسيلة العلاجية المُستخدَمة، فقد لا يحتاج بعض الرجال إلى علاجٍ ابتداءً، بينما يستغرق العلاج الدوائي أسابيع، أو حتى شهور كي يظهر تأثيرها العلاجي.

أمَّا الجراحة ذات التدخل المحدود فتستغرق ساعاتٍ إلى أيامٍ حسب نوع الجراحة التي يُجرِيها الطبيب، كما يُمكِن للمريض ممارسة أنشطته المُعتادة في بضعة أيام.

كذلك يختلف وقت الجراحة حسب التقنية المُستخدَمة، فجراحة الليزر ذات وقتٍ قصير نسبيًا مقارنةً مع استئصال البروستاتا المفتوح الذي يتطلَّب 2 – 3 ساعات، أو غير ذلك حسب حالة المريض.

هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا؟

لا يُوجَد حتى الآن علاج جذري لتضخم البروستاتا؛ إذ تستهدف الطرق العلاجية المُقترحة لتخفيف أعراض تضخم البروستاتا لا إعادة البروستاتا إلى حجمها الطبيعي كما كانت في السابق، ومِنْ ثَمَّ فالشفاء يكون من أعراضها لا من التضخم نفسه.

ما هي نسب الشفاء من التضخم في البروستاتا؟

نحو 73% من الرجال المُصابين بتضخم البروستاتا الطفيف لا تزداد أعراضهم سوءًا، حتى مع عدم تلقِّيهم أي علاج، أمَّا الأدوية، فقد خفَّفت الأعراض لدى 30 – 60% من الرجال، وتتراوح نسب نجاح الإجراءات الجراحية بين 85 – 90%.

هل يمكن أن يعود التضخم بعد علاجه؟

قد يعود تضخم البروستاتا بعد علاجه؛ إذ يتوقَّف ذلك على درجة التضخم، ونوع العلاج الذي تلقَّاه المريض، وقد تستمر البروستاتا في النمو حتى بعد انتهاء العلاج، مِمَّا يتطلَّب متابعة الطبيب بانتظام من وقتٍ إلى آخر، إذ يُساهِم تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب بعد العلاج في منع تضخمها مُجددًا.

كم تكلفة علاج تضخم البروستاتا؟

تختلف التكلفة العلاجية تبعًا لما يلي:

  • خبرة الطبيب المُعالِج.
  • حالة المريض الصحية.
  • الطريقة العلاجية المُتَّبعة.
  • حجم البروستاتا المُراد علاجها.
  • المُستشفَى أو المركز الذي تُجرَى فيه عملية تضخم البروستاتا.
Scroll to Top