Search
Search

تواصل معنا

عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال

عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال

عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال من العمليات التي يخضع لها الطفل في حالة ما إذا استمرت معه مشكلة انتقال الخصية من مكانها إلى المنطقة الأربية وتركها كيس الصفن، فغالبًا ما تبدأ الخصيتان في النمو لدى الأطفال قبل ولادتهم وخلال الأشهر الأخيرة من الحمل تسقط في كيس الصفن.

ولكن قد تفشل بعض الأوقات في النزول إلى كيس الصفن، وهي من المُشكلات الشائعة التي يكتشفها الطبيب بعد فحص المولود مُباشرةً، وهذا ما سيأخذنا لنتعرف على عملية إصلاح الخصية النطاطة بما في ذلك خطواتها وأهميتها.

ما هي الخصية النطاطة؟

الخصية النطاطة هي خصية غير مستقرة في موضعها الطبيعي تتواجد بدرجة شائعة لدى الأطفال، فجميع الذكور لديهم رد فعل العضلات المشمرة، ولكن تختلف درجته من حالة إلى أخرى.

حيث ترتبط الخصيتان بالعضلات المشمرة، وهي المسؤولة عن تحريك الخصية داخل وخارج كيس الصفن، فعندما يحدث انقباض لتلك العضلات وتخرج الخصية بشكل مؤقت من كيس الصفن، حينئذ يُطلق عليها الخصية النطاطة.

غالبًا ما يحدث الانعكاس الطبيعي للعضلة المشمرة ويترتب عليه انكماش في الخصيتين، كرد فعل للأسباب الآتية:

  • الشعور بالبرد.
  • الخوف.
  • لمس الفخذ الداخلي.
  • الضحك.

ما هي عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال؟

هي إجراء طبي جراحي الهدف منه نقل خصية الطفل التي تتعرض إلى الانكماش وتتحرك ذهابًا وإيابًا بين كيس الصفن والمنطقة الأربية وتثبيتها في كيس الصفن بشكل دائم.

وعندما تستقر الخصية النطاطة أو المنكمشة لبعض من الوقت في المنطقة الأربية، يتم توجيهها إلى موضعها الطبيعي وهو كيس الصفن باستخدام اليد، دون استخدام أي أداة خارجية.ربما تزول مشكلة الخصية النطاطة لدى الأطفال الذكور مع النمو وصولاً لمرحلة البلوغ، حيث تنتقل الخصية من المنطقة الأربية إلى كيس الصفن وتستقر بشكل دائم ولا ترتد مرة أخرى.

غالبًا لا تستلزم الخصية النطاطة أيًا من الأنواع العلاجية بما في ذلك عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال، فكما ذكرنا أعلاه أنه من المحتمل أن تتدلى من تلقاء نفسها دون تدخل قبل البلوغ أو خلال فترة البلوغ.

ولكن تتطلب المتابعة الدورية من الطبيب خلال تلك الفترة أي فترة ما قبل البلوغ لمتابعة حدوث أي تغييرات في موضع الخصيتين، وذلك لكي يحدد ما إذا كانت مستقرة في مكانها الطبيعي أم لا تزال منكمشة أو تصبح خصية معلقة.

ومع وصول الطفل لعمر عام ويلاحظ الطبيب أنه لا تزال الخصية منكمشة، يقرر الطبيب إجراء عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال.

عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال
طفل مصاب بحالة الخصية النطاطة

خطوات ما قبل العملية

من المؤكد أن يخضع الطفل قبل عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال إلى عدة خطوات مهمة وهي كالتالي:

  • التشخيص الدقيق من قِبل الطبيب وذلك من خلال الفحص البدني وتحسس مكان الخصيتين.
  • إجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة لتأكيد تشخيص الحالة وتحديد مكان أو موضع الخصيتين، مثل تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية.
  • إجراء فحص معملي لوظائف الكُلى، للتأكد من صحتها، بجانب عمل فحص صورة الدم الكاملة، وفحص عوامل التجلط.
  • مناقشة الطبيب بكافة الأدوية والفيتامينات التي يتناولها الطفل في ذلك الوقت.
  • تحديد نوعية الجراحة المناسبة لحالة الطفل، وهذا يتوقف على مستوى خبرة ومهارة الطبيب في تشخيص الحالة بشكل صحيح وتحديد الطريقة الأكثر فاعليةً مع الطفل.
  • التوقف عن تناول الطفل للطعام طبقًا للمدة التي يحددها الطبيب، وغالبًا ما تصل إلى 6 ساعات.

خطوات عملية تثبيت الخصية النطاطة

بعد وصول الطفل إلى المستشفى، وإنهاء إجراء تسجيل الحالة، يدخل غرفة العمليات لتبدأ خطوات إجراء عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال:

  1. يخدر طبيب التخدير الطفل تخديرًا عامًا، حتى يكون الطفل نائمًا.
  2. يُعقم الطبيب الطفل وخاصةً بمكان إجراء العملية.
  3. إذا كان الطفل سوف يخضع لجراحة المنظار سوف يفتح الطبيب 3 شقوق صغيرة الحجم في البطن والحوض، ثم يسمح بتمرير منظار البطن وهو عبارة عن أنبوبة طويلة تحتوي على مصدر ضوئي وكاميرا.
  4. يملأ البطن بغاز حتى تنتفخ لتسمح للأطباء برؤية أعضاء البطن بشكل واضح.
  5. يُنزل الطبيب الخصية في مكانها ثم يثبتها في كيس الصفن باستخدام الغرز التجميلية.
  6. يُغلق الثقوب الصغيرة في البطن.
  7. بينما يخضع لإجراء جراحي مفتوح بعد تمكن الطبيب من تحسس الخصية في المنطقة الأربية بشكل واضح خلال مرحلة التشخيص.
  8. يفتح الطبيب الجراح فتح واحد فقط فوق كيس الصفن يصل إلى منطقة البطن.
  9. يُنزل الخصيتين في كيس الصفن ثم يثبتها بالغرز الطبية القابلة للذوبان، حتى لا تحتاج إلى إزالتها مرة أخرى.
خطوات عملية تثبيت الخصية النطاطة
خطوات عملية تثبيت الخصية النطاطة

إجراءات ما بعد العملية 

تستغرق عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال عادةً وقت قد يصل إلى ساعة، وبعد خروجه من غرفة العمليات سوف يبقى تحت الملاحظة في غرفة الإفاقة أول 24 ساعة بعد الجراحة.

للتأكد من نجاح العملية واستقرار الحالة الصحية للطفل وعدم حدوث أي مضاعفات أو السيطرة بشكل سريع في حالة ظهور أي أعراض على الطفل تثير القلق.

بالإضافة إلى تناول الأدوية المُسكنة للألم، ومع مرور أول يوم والتأكد من استقرار حالة الطفل، يسمح بالخروج من المستشفى لاستكمال العلاج في المنزل، وذلك مع توجيه الطبيب عدة نصائح مهمة للأم في المنزل منها:

  • إبعاد الطفل عن ركوب الدراجة أو الجلوس لفترات طويلة لعدة أسابيع بعد العملية، الأمر الذي يمنع الخصيتين من العودة للبطن أو المنطقة الأربية مرة أخرى.
  • تجنب الاغتسال أو وصول الماء إلى مكان الجرح.
  • عدم الضغط بالحفاض على منطقة البطن.
  • حفاظ على مكان الجرح نظيفًا لمنع العدوى.

ما هي أهمية العملية للأطفال؟

تكمن أهمية عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال في النقاط التالية:

  • تحسن من المظهر الخارجي للجهاز التناسلي الذكري.
  • حماية الطفل من التعرض للشعور بالألم غير المبرر.
  • حماية الطفل من التعرض للمُشكلات المتعلقة بالعقم في المستقبل.
  • تقليل فرصة الإصابة بسرطان الخصية.

مميزات عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال 

فيما يلي قائمة بأهم مميزات عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال:

  • عملية سريعة.
  • لا تستغرق مزيدًا من الوقت للتعافي.
  • تحمل عددًا أقل من المخاطر.
  • تساعد في تمتع الطفل بصحة جيدة.
  • تساعد في إتمام عملية الخصوبة بشكل جيد.
  • تعزز احترام الذات عندما يكبر الطفل، وذلك لأنه قد يشعر بالحرج إذا كانت لديه خصية واحدة فقط.

كم تبلغ نسبة نجاح عملية تثبيت الخصية النطاطة؟ 

بشكل عام تزداد نسبة نجاح العملية كما اقتربت الخصيتان الملموستان في الأصل من كيس الصفن، حيث نجد أنه تبلغ نسبة نجاح عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال أكثر من 90٪ في تلك الحالة، بينما تكون العملية أقل نجاحاً إذا أصبحت الخصيتان غير محسوستين.

الخلاصة

عملية تثبيت الخصية النطاطة للاطفال من العمليات التي لا تستدعي الشعور بالقلق والتوتر، فهي من العمليات السريعة السهلة، ولكن تتطلب اختيار أفضل الأطباء في مصر والعالم العربي لحماية الطفل من احتمالات فشل العملية أو حدوث مضاعفات لها.

المصادر

Scroll to Top