Search

ما هي عملية الانزلاق الغضروفي بالتفصيل؟

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

عملية الانزلاق الغضروفي

عملية الانزلاق الغضروفي هي الحل الأمثل إلى من يعانون من بعض المشاكل العصبية نتيجة تعرض القرص الجيلاتيني المتواجد بين فقرات العمود الفقري إلى الإنزلاق ومن ثم زيادة الاحتكاك بين الفقرات وبعضها البعض، وقد يتم معالجة بعض الحالات دون تدخل جراحي، ولكن البعض الآخر قد يحتاج إلى التدخل الجراحي من أجل إصلاح تلك المشكلة ويتمكن المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي فيما بعد.

ما هي عملية الانزلاق الغضروفي؟ 

عملية الانزلاق الغضروفي عبارة عن عملية جراحية يتم خلالها استبدال القرص الجيلاتيني المتضرر والمتواجد بين فقرات العمود الفقري بقرص آخر صناعي جديد.

ويكون الهدف منه الحد من الاحتكاك الذي يحدث بين الفقرات والذي يعرض الجسم إلى الكثير من المشاكل والتي من بينها التهاب العصب الوركي والكثير من المشاكل الصحية الأخرى التي يتعرض لها المريض.

ومن الممكن التدخل بشكل جراحي أو من خلال المنظار على حسب الحالة التي يعاني منها المريض ومدى الضرر الذي تعرضت إليه الأقراص الجيلاتينية بشكل عام.

أسباب إجراء عملية الانزلاق الغضروفي 

يلجأ الأطباء إلى خيار إجراء عملية الانزلاق الغضروفي ولكن مع الأخذ في عين الاعتبار مجموعة من العوامل الهامة والتي تتمثل في موقع الإنزلاق الغضروفي والطول والنمط الخاص بالتمزق.

كما أن عمر المريض من بين أهم العوامل التي يتم وضعها في عين الاعتبار أيضا ومن الممكن أن يتم استئصال بعض الأجزاء من الغضروف المتضرر أو استبداله بغضروف صناعي على حسب الحالة.

ويتم اللجوء إلى عملية الانزلاق الغضروفي في الحالات التالية:

  • عدم قدرة الأدوية والعلاجات الطبيعية في القضاء على تلك المشكلة.
  • المعاناة من ألم شديد في الساقين ويصبح بعد فترة من الصعب احتماله وهو الذي يعرف باسم عرق النسا أو ألم العصب الوركي.
  • التعرف إلى ألم أو تنميل في الساقين أو حتى القدمين قد يدفع بالطبيب اللجوء إلى الجراحة كحل أمثل للقضاء على تلك المشكلة.
  • معاناة الشخص من فقدان الاحساس بمنطقة التناسل بالإضافة إلى عدم السيطرة على عملية التبول والتي تعرف بـ متلازمة ذيل الفرس.
  • الصعوب الشديدة عند الوقوف أو المشي على حد سواء.

شروط إجراء عملية الانزلاق الغضروفي 

يوجد مجموعة من الشروط والإجراءات التي لابد وأن يتم إجراؤها قبل اللجوء إلى عملية الانزلاق الغضروفي كحل أمثل في بعض الحالات، ومن بين أهم تلك الإجراءات ما يلي:

  • الفحص السريري للمريض وفي تلك المرحلة يقوم الطبيب بالتأكد من مدى الاستجابة العصبية للمريض وذلك من خلال تقييم ردود الأفعال الخاصة به ومدى قوة العضلات على التحرك والمشي.
  • كما يتم إجراء فحص رفع الرأس باستقامة ويتم على الأشخاص أقل من 35 عام.
  • يتم تصوير الفقرات بالأشعة السينية للتعرف على الحالة الخاصة بها.
  • العمل على تصوير كل من الحبل الشوكي وجذور الأعصاب بالرنين المغناطيسي.
  • العمل على إظهار حجم القناة العصبية وما تحتوي عليه من خلال التصوير بالأشعة المقطعية.
  • تصوير النخاع من خلال الأشعة السينية للتعرف على مناطق الضغط على الأعصاب ويتم الأمر من خلال الصبغة.
  • تخطيط كهربية العضلات من أجل قياس سرعة النبضات الكهربائية على كل من الأعصاب والعضلات.

كيف يتم إجراء جراحة الانزلاق الغضروفي؟ 

من الممكن أن تختلف الطرق المتبعة في عملية الانزلاق الغضروفي بناء على مجموعة من العوامل والتي تأتي في مقدمتها نوع الإنزلاق الغضروفي والدرجة التي يعاني منها المريض.

وتعتبر التقنية المتبعة من أجل إزالة الإنزلاق الغضروفي بالمنظار من بين أفضل الطرق المتبعة خاصة وأنها لا تتطلب التدخل الجراحي بشكل كبير بالمقارنة بالطرق التقليدية، ويتم إجراء تلك الجراحة بناء على الخطوات التالية:

  • يتم تعقيم المنطقة التي سيتم إجراء الجراحة من خلالها حتى لا يتم نقل أي عدوى إلى الجسم من خلالها.
  • وبناء على رؤية الجراح سوف يتم تخدير المريض إما كليا أو موضعيا.
  • العمل على إجراء شق جراحي صغير الحجم يتم من خلاله إدخال المنظار والذي يساعد الطبيب على رؤية الوضع بشكل واضح.
  • سوف يتم إدخال المنظار حتى الجزء المتضرر من الغضروف حتى يتم التعامل معه.
  • بعد التأكد من إزالة كافة المشاكل التي كانت تتسبب في حدوث الألم إلى المريض سوف يتم استعادة المنظار من الداخل مرة أخرى.
  • على أن يتم إغلاق الشق الصغير من خلال الخيوط الطبية المعقمة ومن ثم تغطية المنطقة بالضمادات حتى لا يتعرض الجرح إلى التلوث.

مدة إجراء عملية الانزلاق الغضروفي؟

من الممكن أن تختلف الفترة الخاصة بعملية الإنزلاق الغضروفي من مريض إلى آخر بناء على الحالة التي يعاني منها المريض، ومدى الضرر الذي تعرض له الغضروف.

وهل سيتم إجراء جراحة عادية أم جراحة بالمنظار وغيرها من العوامل التي يتم إخبار المريض بها للتعرف على الفترة الزمنية اللازمة للجراحة، وعامة قد تستغرق تلك الجراحة مما بين ساعة إلى ساعتين كحد أقصى.

علامات نجاح عملية الانزلاق الغضروفي 

تظهر على المريض بعد إجراء جراحة الإنزلاق الغضروفي بعض العلامات التي تؤكد نجاح العملية.

ومن الممكن أن تختلف تلك العلامات من شخص إلى آخر بناء على موقع الإنزلاق الغضروفي وحجم الضرر الذي يعاني منه المريض بشكل عام.

ومن بين أهم تلك العلامات ما يلي:

  • هدوء الألم وقلة حدة الألم الذي كان يعاني منه المريض قبل إجراء الجراحة.
  • إختفاء التنميل والوخز في منطقة القدمين أو الساقين الذي كان يشعر به المريض من قبل.
  • عدم التعرض إلى التقلصات العضلية أو التشنجات التي كانت تحدث من قبل.
  • قوة عضلات الساق.
  • السيطرة بشكل تدريجي على كل من الركبة والساق على عكس ما كان يحدث في السابق.
  • التحكم في المثانة والمنطقة التناسلية لمن كان يعاني من بعض المشاكل بها في السابق.

مضاعفات عملية الانزلاق الغضروفي 

بالرغم من أن عملية الانزلاق الغضروفي من بين الجراحات الآمنة إلا أنها مثل العمليات الجراحية الأخرى التي قد يحدث بها بعض المضاعفات والتي لابد من إخبار المريض بها والتي تتمثل في النقاط الآتية:

  • التعرض إلى رد فعل تحسسي مثل المعاناة من صعوبة في التنفس ناتج عن المواد التخديرية التي يتم إعطائها للمريض خلال فترة الجراحة.
  • الضغط على الأعصاب نتيجة حدوث تجمع دموي خارج الأوعية الدموية.
  • تعرض أحد الأعصاب إلى التلف خلال إجراء الجراحة.
  • تعرض سائل النخاع الشوكي إلى التسرب.
  • المعاناة إلى الألم كما كان في السابق.
  • تعرض العمود الفقري إلى الضرر.
  • التهاب الجرح ومن ثم التعرض إلى النزيف.
  • الإصابة بالعدوى.

سعر عملية الانزلاق الغضروفي في مصر 2024 

قد تختلف الأسعار الخاصة بعملية الإنزلاق الغضروفي من دولة إلى أخرى بالإضافة إلى المركز الطبي أو المستشفى التي سيتم إجراء الجراحة بها والطبيب المختص في إجراء تلك النوعية من الجراحات وغيرها من العوامل التي قد تتسبب في وجود اختلاف في الأسعار.

وبشكل عام قد نجد أن تلك الجراحة من الممكن أن تتراوح الأسعار الخاصة بها ما بين 18 وحتى 20 ألف جنيه مصري، ومن الممكن أن تزيد الأسعار في حالة استخدام الغضروف الصناعي أو التدخل من خلال المنظار.

تعليمات ما بعد إجراء الجراحة

توجد مجموعة من النصائح التي يقوم الطبيب المعالج بإخبار المريض بها بهدف الشفاء بشكل سريع من تلك الجراحة وعن أهم تلك التعليمات فهي كالآتي:

تطبيق الكمادات 

قد تساعدك كمادات المياه الباردة أو الدافئة على تخفيف بعض المشاكل والتي من أهمها إنقباضات العضلات وذلك من خلال زيادة تدفق الدم إلى تلك المناطق.

كما أن كمادات الماء الباردة تعمل مثل المسكنات وينصح الأطباء باستخدام كمادات الماء الدافئ قبل ممارسة التمارين الرياضية.

بينما يتم استخدام كمادات الماء الباردة بعد الانتهاء من تلك التمارين من أجل تخفيف الألم.

ممارسة بعض الأنشطة 

يؤكد الأطباء على أن ممارسة بعض الأنشطة البدنية بشكل معتدل قد يساعد المريض على الشفاء من الجراحة بشكل أسرع.

حيث تساعد تلك التمارين الجسم في إطلاق هرمون الأندروفين وهو من بين الهرمونات التي تساهم في تحسين المزاج ومن ثم تخفيف الألم ومن بين التمارين الموصى بها من قبل الأطباء ما يلي:

  • المشي على أجهزة المشي العادية أو في ساحات المشي.
  • ركوب الدراجة.
  • بعض التمارين المائية التي تقلل من الضغط على العمود الفقري.

وضعيات نوم محددة

خلال الليل من الممكن أن يزيد من الشعور بالتعب وبناء عليه يجب على المريض أن يعتمد بعض وضعيات النوم مثل:

  • النوم على الجانب مع وضع وسادة بين الركبتين بهدف المحافظة على وضع العمود الفقري.
  • أو أن يتم وضع وسادة تحت الركبتين من أجل تقليل الضغط على منطقة أسفل الظهر.

التدليك

سوف يساعد التدليك المريض بشكل كبير في تخفيف الألم الذي يشعر به المريض بعد الجراحة.

يفضل أن تتم عملي التدليك من خلال المتخصصين في العلاج الطبيعي، حتى لا يتعرض المريض إلى أية مشكلة صحية تذكر.

متي تظهر نتائج عملية الانزلاق الغضروفي؟

يؤكد الأطباء المختصين في إجراء عملية الانزلاق الغضروفي على أن نسبة النجاح في تلك النوعية من الجراحة من الممكن أن تصل إلى 100%.

وقد تظهر علامات التحسن بعد مرور 4 أسابيع ومن الممكن أن تزيد تلك الفترة على حسب الحالة الصحية للمريض وعمره وبعض العوامل الأخرى التي يجب أن يتم وضعها في عين الاعتبار.

ما هي مدة التعافي بعد عملية الانزلاق ؟ 

قد يتعافى الأصحاء بشكل أسرع من عملية الانزلاق الغضروفي بالمقارنة بالأشخاص الذين يعانون من المشاكل الصحية الأخرى، ومن الممكن أن تصل فترة الشفاء لدى البعض إلى 6 أسابيع في الكثير من الأحيان.

وحتى يتمكن المريض من التحرك بشكل طبيعي مع الإنحناء إلى الأمام أو الخلف على حد سواء فإن المريض بحاجة إلى 8 إلى 12 أسبوع.

ومن الممكن أن تزيد تلك الفترة أو تقل بنسب معينة من شخص إلى آخر ويجب أن يتم متابعة الطبيب المعالج كل فترة من أجل التعرف على الحالة الصحية للمريض وهل يتحسن أم لا.

هل من الممكن الشفاء من الانزلاق بشكل نهائي؟

نعم، فمن خلال إجراء الجراحة العادية أو المنظار أصبح من الممكن الوصول إلى مرحلة الشفاء التام من تلك المشكلة الصحية.

هل الانزلاق الغضروفي خطير؟

لا تعتبر مشكلة الإنزلاق الغضروفي خطيرة على الإطلاق إلا في حالة الضغط على بعض الأعصاب الحسية التي قد تؤدي إلى حدوث شلل.

في النهاية من الممكن وصف عملية الانزلاق الغضروفي بأنها من العمليات الجراحية البسيطة والتي قد تصل نسبة النجاح بها في الكثير من الحالات إلى 100%، ولكن يتطلب من المريض إتخاذ بعض الإجراءات بعد الجراحة حتى يتعافى بشكل سريع.

ومن خلال المستشفيات والمراكز المتخصصة أصبح من الممكن التخلص من تلك المشكلة الصحية المؤلمة والتعافي خلال أسابيع قليلة.

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top