Search
Search

تواصل معنا

كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟

مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي

تُثار العديد من التساؤلات عن كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟ وما هو أفضل نوع مشد بعد عملية تصغير الثدي؟ لما له من أهمية قصوى في دعم نتائج العملية والحصول على أفضل النتائج التي تضمن شكل الثدي المرغوب فيه للأبد، مع الالتزام بتعليمات الطبيب الأخرى حول الرعاية اللاحقة بعد العملية.

وما يهم العديد من المرضى الخاضعين لعملية تصغير الثدي هو قضاء فترة تعافي ونقاهة مريحة، بجانب الحصول على نتائج مُرضية لهم، ولكي يتحقق ذلك يجب لبس المشد الضاغط بعد العملية، فهو من الركائز الأساسية للمثول إلى التعافي والشفاء في وقت قياسي.

لذا سنُجيب من خلال هذه الموضوع على كافة التساؤلات التي تدور حول لبس مشد الصدر، لاتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة للتعافي السريع بعد العملية.

لماذا ترتدي المشد بعد عملية تصغير الثدي؟

إن الهدف من ارتداء المشد بعد أي عملية جراحية للثدي بما في ذلك، عملية تصغير الثدي أو تجميله يكمن في دعم الثدي وتشكيله والتخفيف من الآثار الجانبية للجراحة، لذا يعد جزءًا حيويًا من الرعاية بعد إجراء العملية، لأنه يُسرع من عملية شفاء الثدي، كما يقلل من الشعور بالألم وحدوث التورم المرتبط بالعملية.

بالإضافة إلى أنها تساعد في منع حدوث ترهل جلد الثدي بعد إزالة الخلايا والأنسجة الثديية لتصغير حجم الثدي، وتدعم عملية نمو الثدي بالحجم المرغوب فيه بعد العملية، ولكن يجب أن تستشير المريضة الطبيب حول  كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟ للحصول على أقصى استفادة من لبس المشد.

الوقت المثالي للبدء في ارتداء المشد بعد العملية

غالبًا ما يوصى الطبيب الجراح الحالات التي تخضع لعمليات جراحة تصغير الثدي لبس المشد بعد يوم من العملية وهذا يعد هو الوقت المثالي للبدء في ارتداء المشد، ويستمر لبس المشد خلال المرحلة الأولى فترة تتراوح ما بين 2-4 أسابيع طوال الوقت، والاستثناء الوحيد هو وقت الاستحمام فقط.

الفوائد الصحية لارتداء المشد بعد العملية

قبل الإجابة عن كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟ نوضح أبرز الفوائد الصحية لارتداء المشد بعد عملية تصغير الثدي كالتالي:

  • يخفف آلام ما بعد الجراحة

الشعور بالألم بعد العملية الجراحية من الآثار الجانبية الطبيعية خلال الأيام الأولى ، ومع ذلك لبس المشد يقلل بشكل كبير من الشعور بالألم، والسبب في ذلك هو أنه يحمي الأنسجة الثديية المعالجة مؤخرًا من التمدد أو الشد بسبب تحركات الجسم، مما يمنح أيضًا للمرضى القدرة على التحرك بحرية دون ألم. 

  • يعزز من الدورة الدموية

لبس المشد يساعد أنسجة الثدي في الحصول على الأكسجين اللازم للتعافي، كما يقلل من فرصة الإصابة بجلطات الدم ومنع الالتهابات البكتيرية.

  • يقلل من التورم والكدمات

لأن المشد يضغط على الثدي، مما يمنع تراكم السوائل تحت الجلد ومن ثم لا يحدث تورما، ونتيجة لذلك، تحصل الأنسجة الثديية على العناصر الغذائية والأكسجين اللازم لها لكي تتعافى، كما أن الضغط يمنع خروج الدم من الأوعية الدموية، لذا لا يتراكم تحت سطح الجلد ولا تظهر كدمات في مكان الشق.

  • يُسرع من عملية الشفاء

المشد يمنع الغرز أو مكان الشق من الفتح مرة أخرى، كما يلامس مكان الشق ويحميه من العدوى البكتيرية التي تؤثر على مدة التعافي والشفاء، كما أنه يمنع حدوث التورم كما سلف الذكر أعلاه والذي يعرقل ويعطل من التعافي.

  • يُحسن النتائج النهائية

على الرغم من أن النتائج النهائية لعملية تصغير الثدي مرضية لمُعظم الحالات، إلا أنها قد تكون غير دائمة كما يعتقد البعض، لذا الالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية بما في ذلك، لبس المشد الذي يحافظ على نمو الأنسجة في مكان محدد خلال فترة التعافي، واتباع نظام غذائي صحي والالتزام بممارسة التمارين الرياضية، تحافظ على شكل الثدي المرغوب فيه، وتمنع من زيادة حجم الثدي مرة أخرى أو صغر حجمه عن الحجم المستهدف لإجراء العملية.

أضرار عدم لبس المشد بعد العملية

قبل الإجابة عن كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟ نوضح الأضرار المترتبة على عدم لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي وهي كالتالي:

  • وقت أطول في الشفاء والتعافي.
  • الشعور بالألم والانزعاج.
  • ترك الجلد الزائد وترهله حول الثدي.
  • النتائج غير مرضية للحالة، وشكل الثدي غير مرغوب فيه.

مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي

غالبًا ما تكون الإجابة على من يتساءل عن كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟ هي تقريبًا 6 أسابيع، ثم بعد ذلك قد يُسمح لكي بارتداء حمالة الصدر الرياضية، وقد تختلف مدة لبس المشد من حالة إلى أخرى. 

هل يجب استخدام المشد أثناء النوم؟

الطبيب المعالج هو من يحدد كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟ ويحدد أيضًا ما إذا كنتِ بحاجة إلى لبس المشد أثناء النوم أم لا، لذا، اتبعي دائمًا نصائح الطبيب المعالج في هذا الشأن.

 ولكن غالبًا ما يوصى الأطباء بلبس المشد طوال الوقت حتى أثناء الليل بعد العملية مباشرًة خلال الأسابيع القليلة الأولى، لأن ضغط المشد باستمرار يدعم ويعزز الأنسجة المسؤولة عن الشفاء، ويقلل أيضًا من حدوث التورم، وفي بعض الحالات قد يحدد الطبيب فترات راحة قصيرة يُسمح للحالة إزالتها مثلا، أوقات الاستحمام.

ما هو أفضل نوع مشد بعد عملية تصغير الثدي؟

عند شراء مشد الصدر يجب أن نأخذ في عين الاعتبار عدة جوانب لاختيار أفضل نوع مشد، وفيما يلي أهمها:

  • أن تحتوي على إغلاقات وأشرطة  أمامية قابلة للتعديل، لسهولة ارتدائها وإزالتها، دون إجهاد العضلات.
  • أن لا تحتوي على أسلاك، لتجنب الضغط غير المريح على موقع الشق الخاص بك.
  • أن تكون مصنوعة من الأقمشة الناعمة والمسامية ذات الجودة العالية والخصائص المضادة للجراثيم، لتهوية البشرة جيدًا وحماية جلد الجسم من الخدش والاحمرار، وتقلل من خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • أن تكون درجة الضغط مناسبة لحجم الجسم، أي لا تكون ضيقة على الصدر تسبب الشعور بعدم الراحة ولا تكون واسعة لا تدعم الثدي بالضغط المطلوب بعد العملية.

الخلاصة

في الختام، لقد توصلنا إلى أن الإجابة عن كم مدة لبس المشد بعد عملية تصغير الثدي؟ وهو سؤال يهم  النساء المقبلين على إجراء جراحة تجميل الثدي، هي تقريبًا من 4-6 أسابيع، وقد  تختلف تلك المدة أيضًا من حالة إلى أخرى استنادًا إلى عدة عوامل مختلفة بما في ذلك حجم الثدي المراد تصغيره.

فربما نجد أن بعض الحالات قد يوصي الطبيب لها بارتداء المشد لعدة أسابيع وقد تصل إلى عدة أشهر، في حين أنه يمكن للبعض الآخر ارتداؤه لبضعة أسابيع فقط، وهذا لدعم نجاح العملية والحصول على أفضل النتائج.

لذا من المهم استشارة الطبيب حول تحديد مدة لبس المشد واختيار أفضل نوع مشد يناسب حجم الجسم والطريقة المُثلى لاستخدامه، لأنه الأقدر على تقدير الحالة والإجابة على كافة الإستفسارات المتعلقة بإجراء العملية.

والأهم من ذلك هو اختيار طبيب متخصص في جراحة تجميل الثدي وناجح من بدايتها مثل الدكتور جمال البحيري فهو أفضل دكتور لإجراء جراحة تجميل الثدي بمصر، وذلك لأنه يعتمد على الدقة والتمحيص في مرحلة التشخيص لتحديد طريقة إجراء العملية المناسبة للحالة، والحصول على أفضل النتائج.  

المصادر

Scroll to Top