Search
Search

ما هي مراحل تطعيم الأطفال؟ 

تطعيم الأطفال

التطعيم من أهم الوسائل الدفاعية التي تساعد على تدعيم مناعة الطفل، وتقويتها لمكافحة الإصابة بالعدوى، والأمراض الخطيرة، ومن هنا يجب توعية الآباء والأمهات بأهمية الالتزام بتطعيم الطفل في المواعيد المحددة له، وكذلك الالتزام بتعليمات ما بعد التطعيم. ولكن ما هي مراحل تطعيم الأطفال؟ وما هو أصعب تطعيم للأطفال؟ وكيف يُمكن التعامل مع الطفل بعد التطعيم؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في سياق هذا المقال من عيادة الخليج

ما هي مراحل تطعيم الأطفال؟ 

يختلف تطعيم الطفل بناءً على المرحلة العمرية التي يمر بها، وتشمل مراحل تطعيم الأطفال على ما يلي:

مرحلة التطعيم عند الولادة

مرحلة التطعيم عند الولادة هي أولى مراحل تطعيم الأطفال، ويشمل تطعيم هذه المرحلة على لقاح الالتهاب الكبدي B، حيث يتم إعطاء الجرعة الأولى في غضون من 12-24 ساعة من الولادة.

ولكن الأطفال الذين لم يتم تطعيمهم عند الولادة يمكنهم تلقي التطعيم في أي وقت لاحق، خاصةً هؤلاء الأطفال الذين يعانون من انخفاض شديد في الوزن يمكنهم تلقي هذا التطعيم بعد مرور شهر من الولادة.

مرحلة التطعيم في عمر من شهر إلى شهرين

في هذه المرحلة يتم إعطاء الجرعة الثانية من تطعيم التهاب الكبد الوبائي، حيث يجب إعطاء الجرعة الثانية من شهر إلى شهرين بعد الجرعة الأولى.

مرحلة التطعيم في عمر الشهرين

تشمل مرحلة التطعيم في عمر الشهرين على التطعيمات التالية:

  • التطعيم البكتيري الثلاثي والذي يَشمل على لقاح الدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي.
  • لقاح المستديمة النزلية من النوع ب.
  • لقاح فيروس شلل الأطفال المعطل.
  • لقاح المكورات الرئوية المتقارن.
  • لقاح فيروس الروتا.

مرحلة التطعيم في عمر 4 أشهر

تشمل مرحلة التطعيم في عمر 4 أشهر على الجرعة الثانية من اللقاحات التالية:

  • لقاح الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي.
  • لقاح المستديمة النزلية من النوع ب.
  • لقاح فيروس شلل الأطفال المعطل.
  • لقاح المكورات الرئوية المتقارن.
  • لقاح فيروس الروتا.

مرحلة التطعيم في عمر 6 أشهر

تشمل مرحلة التطعيم في عمر 6 أشهر على ما يلي:

  • الجرعة الثالثة من الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي.
  • الجرعة الثالثة من لقاح مرض المستدمية النزلية من النوع ب.
  • الجرعة الثالثة من لقاح شلل الأطفال.
  • الجرعة الثالثة من لقاح مرض المكورات الرئوية.
  • الجرعة الثالثة من لقاح فيروس الروتا.
  •  الجرعة الأولى من لقاح الإنفلونزا، حيث يوصي الأطباء بأن يحصل الطفل على لقاح الانفلونزا كل عام في الخريف وذلك بدءًا من عمر 6 أشهر.

مرحلة التطعيم في عمر 9 أشهر

تشمل هذه المرحلة على الجرعة الرابعة من تطعيم شلل الأطفال المعطل.

مرحلة التطعيم في عمر 12 شهر

يشمل التطعيم في هذه المرحلة على ما يلي:

  •  الجرعة الأولى من التطعيم الثلاثي ضد الحصبة، والحصبة الألماني، والنكاف.
  • الجرعة الخامسة من تطعيم شلل الأطفال.

مرحلة التطعيم في عمر 18 شهر في هذه المرحلة

تعد هذه المرحلة أصعب مراحل تطعيم الأطفال، وتشمل هذه المرحلة على اللقاحات التالية:

  •  الجرعة التنشيطية الخاصة بلقاح شلل الأطفال، وهي نقطتين فمويًا.
  •  الجرعة المنشطة من تطعيم الثلاثي البكتيري ضد (الدفتيريا، والكزاز، والسعال الديكي)، وهي حقنة تؤخذ في الفخذ الأيسر
  •  الجرعة الثانية من تطعيم الثلاثي الفيروسي والذي يحمي الطفل ضد (الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية)، وهي حقنة تؤخذ في الكتف الأيمن للطفل

ما هو أصعب تطعيم للأطفال؟

يُعدُ تطعيم السنة ونصف أصعب مراحل تطعيم الأطفال، حيث يتم تطعيم الطفل ضد 7 أمراض مرة واحدة، حيث يتم إعطاؤه الجرعة المنشطة ضد الثلاثي البكتيري الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي وتؤخذ هذه الحقنة في الفخذ الشمال للطفل، أما الحقنة الثانية فهي الجرعة الثانية ضد الثلاثي الفيروسي الحصبة والحصبة الألماني والنكاف.

كما يتم تطعيم الطفل ضد مرض شلل الأطفال وهو عبارة عن نقطتين في الفم، ونظرًا لذلك قد يتعرض الطفل لمضاعفات بعد التطعيم، والتي قد تشمل على ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة حيث قد تصل إلى 39 درجة مئوية.
  • انزعاج الطفل وبكاؤه لفترة طويلة، حيث يشعر الطفل بألم حاد في مكان أخذ حقن التطعيم.
  • تورم وألم واحمرار في مكان الحقن.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • اضطرابات بالنوم.
  • اضطرابات المعدة والقيء.
  • فقدان الشهية.

لذلك يُعدُ تطعيم السنة ونصف أصعب مراحل تطعيم الأطفال، والتي يَجب التعامل معها بحرص وعناية شديدة.

مراحل تطعيم الأطفال
مرحلة التطعيم في عمر 18 شهر

لماذا يبكي الطفل بعد التطعيم؟

عادةً ما يبكي الأطفال بعد التطعيم، وذلك بسبب الشعور بألم وحرقان في أماكن الحقن، كما قد يعاني البعض من ألم في العظام والعضلات، وذلك بسبب ارتفاع درجة الحرارة، كما قد يعاني البعض الآخر من صداع بالرأس.

كيف أتعامل مع الطفل بعد التطعيم؟

يتم التعامل مع الطفل بعد التطعيم من خلال الالتزام بالتعليمات التالية:

  • احتضان الطفل
  • تغذية الطفل جيدًا حيث يجب زيادة عدد الرضعات والإكثار من السوائل، وذلك لمساعدة جسم الطفل على استعادة حيويته ونشاطه.
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل يجب التعامل معها من خلال ما يلي:
  1. عمل كمادات للطفل، حيث يتم استخدام قطعة كبيرة من القطن أو القماش المبلل في ماء ذي درجة حرارة عادية، وذلك في فصل الصيف، أو درجة حرارة فاترة في فصل الشتاء، ثم يتم وضع الكمادات حول منطقة الرقبة، وتحت الإبطين، وبين الفخذين حيث تواجد الأوردة الكبيرة في الجسم، مما يساعد بشكل كبير في خفض درجة حرارة الطفل.
  2. مساعدة الطفل على الجلوس في ماء فاتر، لمدة تتراوح من ربع إلى نصف ساعة، حيث يساعد ذلك على خفض درجة حرارة الطفل إلى جانب التخفيف من حدة التورم والاحمرار في أماكن الحقن.
  3. استخدام الأدوية الخافضة للحرارة، حيث تساعد هذه الأدوية على خفض درجة الحرارة، إلى جانب أنها تساعد أيضا على تسكين الألم، والتي قد تشمل على الباراسيتامول فقط (سيتال نقط) في الأطفال أقل من ٦ شهور، أو الباراسيتامول والإيبوبروفين في الأطفال أكبر من 6 شهور.
  • التخفيف من التورم والاحمرار في أماكن الحقن.

كيفية التخفيف من التورم والاحمرار بعد التطعيم؟

يَجب وضع كمادات ماء دافئ على أماكن الحقن المتورمة، حيث يتم وضع فوطة مبللة بماء دافيء على أماكن التورم، لمدة عشر دقائق، ولكن دون الضغط عليها حتى لا تَتَسبب في حدوث ألم للطفل، ويفضل تكرار هذه الكمادات من 4 إلى 6 مرات في اليوم لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، حيث يبدأ الورم في الاختفاء تدريجيًا.

الخلاصة

التطعيم هو الوسيلة الأولى لحماية الطفل ضد الإصابة بالأمراض المختلفة، حيث تُساعد الجسم على تكوين أجسام مضادة ضد المسببات المرضية للعديد من الأمراض الخطيرة، ومن هنا يأتي الوعي بأهمية معرفة مراحل تطعيم الأطفال، والتي تَشمل على:

  • مرحلة التطعيم عند الولادة.
  • مرحلة التطعيم في عمر شهرين.
  • مرحلة التطعيم في عمر 4 أشهر.
  • مرحلة التطعيم في عمر 6 أشهر.
  • مرحلة التطعيم في عمر 9 أشهر.
  • مرحلة التطعيم في عمر السنة.

مرحلة التطعيم في عمر السنة ونصف، وتُعدُ هذه المرحلة أصعب مراحل تطعيم الأطفال على الإطلاق حيث يَتم تطعيم الطفل ضد 7 أمراض دفعة واحدة، مما يُزيد من خطر تَعرضه لبعض الأعراض الجانبية والتي قد تَشمل على ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التورم والاحمرار في أماكن الحقن.
  • اضطرابات المعدة والقيء.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top