Search

نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

عملية ربط عنق الرحم للحامل بتوأم

تحل عملية ربط عنق الرحم مُشكِلة الولادة المُبكِّرة، وقد تُعانِي بعض النساء من نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم، وهذا طبيعي، فقد يكون نتيجة تهيُّج عنق الرحم، أو تقلُّصات الرحم، أو غير ذلك، لكن قد تكون لهذه النغزات دلالة تستدعي استشارة الطبيب، فمتى يكون ذلك؟ وكيف يُمكِن المحافظة على نتائج العملية؟

اهم النصائح بعد عملية ربط عنق الرحم

يختلف وقت التعافي والتماثل للشفاء من امرأة إلى أخرى، حسب طريقة إجراء العملية عبر البطن أم المهبل، وكذلك نوع التخدير المُستخدَم، وخلال ذلك الوقت ينبغي للمرأة اتِّباع تعليمات الطبيب للحفاظ على عملية ربط عنق الرحم، إذ من هذه التعليمات ما يلي:

  1. النشاط البدني
    ينبغي تجنُّب الأنشطة البدنية غير الضرورية ليومين أو ثلاثة أيام بعد عملية ربط عنق الرحم، أو حسب ما يُقرِّره الطبيب.
    • الراحة عند الحاجة إلى ذلك، وعدم إرهاق الجسم.
    • عدم حمل الأوزان الثقيلة، أو ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
    • عدم إدخال أي شيءٍ داخل المهبل خلال وقت التعافي من العملية.
  2. الجماع
    • تجنُّب الجماع على الأقل حتى بلوغ الأسبوع 32 – 34 من الحمل، أو حسب ما يراه الطبيب.
    • يُمكِن استئناف الجماع، وكذلك الأنشطة البدنية المُعتادة بعد التعافي من العملية، طالما هناك شعور بالراحة، ولا يُوجَد دلائل لإصابتها بعدوى، أو تقلصات مُبكِّرة.
  3. الأدوية
    يُفضَّل استشارة الطبيب بشأن تناول الأدوية المُسكِّنة للآلام أم لا.
    • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب وفق جرعاتها، فقد يصف أدوية مُسكِّنة للآلام، أو مُليِّنات للوقاية من الإمساك، أو مضاداتٍ حيوية للوقاية من العدوى.
    • يجب إخبار الطبيب بالأدوية التي تُسبِّب حساسيةً لكِ، أو غيرها من المواد، أو الفيتامينات، أو الأعشاب.
    • ينبغي قراءة التعليمات المُرفقَة مع أي دواءٍ قبل استخدامه.
  4. العناية بالجرح
    • تُنصَح المرأة بغسل موضع الجرح بالماء والصابون، وتجفيف المنطقة، ثُمَّ وضع ضمادة جديدة عليها حسب تعليمات الطبيب.
    • ينبغي تغيير هذه الضمادة إذا اتسخت، أو ابتلت.
    • يجب على المرأة الانتباه إلى أي علاماتٍ للعدوى قد تطرأ على هذه المنطقة، مثل: التورُّم، أو الاحمرار، أو نزول صديد.
  5. الوقاية من الإمساك
    • قبل معرفة سبب نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم، فإنَّ الوقاية من الإمساك من العناصر الهامة للحفاظ على نتائج العملية، وتفادي مشكلاتها.
    • يُنصَح بتناول الأطعمة الصحية، مثل: الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة كالشوفان، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والأسماك.
    • شرب السوائل، كالماء أو عصير البرقوق، ويُفضَّل استشارة الطبيب لمعرفة القدر المُناسِب من السوائل؛ للتغلُّب على الإمساك.
  6. زيارة الطبيب
    يجب زيارة الطبيب على الفور دون توانٍ حال ظهور أي من العلامات الآتية:
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • إحساس نغزات بعد عملية عنق الرحم أسفل البطن بانتظام.
  • رائحة كريهة من المهبل، أو إفراز.
  • نزول ماء الولادة.
  • النزيف الشديد.

هل يمكن ربط عنق الرحم في الشهر الخامس؟

الوقت المثالي لربط عنق الرحم بين الأسبوعين 12 – 14 من الحمل، وهو اختياري، كما يُعدُّ من أساليب الوقاية من الولادة المُبكِّرة.

لا يمنع ذلك إمكان إجراء عملية ربط عنق الرحم لاحقًا خلال فترة الحمل، لكن الهدف هو التأكُّد من حاجة المرأة الفعلية إليها؛ لتجنُّب الولادة المُبكِّرة، فيُمكِن إجراء العملية حتى في الشهر السادس (الأسبوع الرابع والعشرين)، أمَّا بعد هذه المُدَّة، فلا يُنصَح بإجرائها؛ إذ تزداد فرص إصابة كيس الجنين أثناء العملية.

شكل الجنين بعد ربط الرحم
شكل الجنين بعد ربط الرحم

ما سبب نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم؟

يختلف سبب نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم من امرأة لأخرى، كما أنَّ النغزات لا تستمر لفترةٍ طويلةٍ عادةً، وإنَّما بضعة أيامٍ، ثُمَّ تختفي، لكن إِنْ شعرت المرأة بآلامٍ شديدة لا تزول، فلا بُدَّ من زيارة الطبيب على الفور، إذ يُتوقَّع ألَّا يخرج سبب النغزات التي قد تحدث بعد العملية عن الأسباب الآتية:

  1. تهيُّج عنق الرحم
    قد يتهيَّج عنق الرحم، أو الأنسجة المُحِيطة به؛ إذ أن عنق الرحم من المناطق الحساسَّة جدًا، وقد تُسبِّب الغُرَز المُستخدَمة في عملية ربط عنق الرحم تهيُّجًا في هذه المنطقة.
  2. نسيج ندبي
    ربَّما يتكوَّن نسيج ندبي؛ نتيجة الغرز الجراحية المُستعمَلة في ربط عنق الرحم، مِمَّا يُؤدِّي إلى الشعور بالألم، أو عدم الراحة.
  3. فكّ الغرز

تنفكُّ الغرز أحيانًا بما يُسبِّب نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم، وقد يصحب ذلك نزيفًا، مما يستدعي زيارة الطبيب على الفور.

  1. تجمُّع دموي
    قد يتجمَّع الدم بعد أي عمليةٍ جراحيةٍ، وليست عملية ربط عنق الرحم استثناءً من ذلك؛ لذا إِنْ عانت المرأة من ألمٍ، أو تورُّمٍ في موضع العملية، فلا بُدَّ من الاتصال بالطبيب
  1. العدوى
    أحد المضاعفات النادرة بعد العملية، لكنَّها قد تكون سبب نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم، ويصحبها أعراضٌ أخرى، مثل: الحمى، القشعريرة، احمرار، أو تورُّم موضع الجرح
  1. انقباضات الرحم
    قد تقع بالرحم انقباضات خفيفة  تعد هي سبب نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم؛ إذ يتأقلم الرحم مع الوضع الجديد، ومِنْ ثَمَّ تتسبَّب هذه الانقباضات في نغزات خفيفة، أو متوسطة حسب شدتها لكن إذا كانت الانقباضات شديدة، فقد تكون ذات دلالة على ولادةٍ مُبكِّرة، مِمَّا يُوجِب زيارة الطبيب على الفور.
  1. قصور عنق الرحم
    يُفترَض أن يُعالَج قصور عنق الرحم بعد إجراء العملية، لكنَّه قد يستمر أحيانًا، ويُؤدِّي إلى اتسِّاع عنق الرحم مُبكِّرًا، مِمَّا يُؤدِّي إلى نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم

هل ربط عنق الرحم يسبب التهابات؟

بعد أن عرفتِ سبب تلك النغزات، فإنَّ الإجابة على هذا السؤال تستلزم الاطِّلاع على الدراسة التالية: إذ أُجريت هذه الدراسةٌ على 115 امرأةٍ بحاجةٍ إلى ربط عنق الرحم، وكان أفضل وقتٍ لإجراء العملية بين الأسبوعين الرابع عشر والثامن عشر من الحمل، أمَّا لو تأخَّر إجراء العملية إلى الثلث الثاني من الحمل، فإنَّ فرص الإصابة بالتهاب المشيمة والسَّلَى تزداد بما لا يقل عن الضعفين.

ينشأ التهاب المشيمة والسلى؛ نتيجة عدوى بكتيرية غالبًا؛ ومِنْ ثَمَّ ينبغي للمرأة الحصول على مضاداتٍ حيوية وقائية حال تقرَّر إجراء العملية بعد الأسبوع الثامن عشر من الحمل، عمومًا يُفضَّل إجراء عملية عنق الرحم في وقتٍ مُبكِّر حال الحاجة الحقيقية إلى إجرائها؛ تفاديًا لالتهاب المشيمة والسلى المُحتمَل بعد الأسبوع الثامن عشر.

هل يؤثر المشي على ربط عنق الرحم؟

بدايةً، ينبغي التأكيد على تجنُّب الأنشطة البدنية الشاقة بعد عملية ربط عنق الرحم، كما ينبغي تقليل النشاط البدني عمومًا، ومِنْ ثَمَّ فإمكانية المشي من عدمه بعد العملية ينبغي أن يُقرِّرها الطبيب.

قد يكون المشي لمسافاتٍ قصيرة ذا فائدة في تعزيز التعافي، والتئام الأنسجة، ثُمَّ زيادة المشي تدريجيًا، ولكن ذلك تحت رؤية الطبيب وبعد استشارته، أمَّا قبل ذلك فلا يُنصَح بالإقدام على نشاطٍ بدني قد يعيق التعافي بعد ربط عنق الرحم.

الخلاصة

حدوث نغزات بعد عملية ربط عنق الرحم شيءٌ طبيعي، ولذلك أسبابٌ عديدة، مثل: تهيُّج عنق الرحم، أو تكوُّن نسيجٍ ندبي، أو انقباضات الرحم، أو غير ذلك، ومكمن الخطورة فقط إِنْ صارت تلك النغزات شديدة، أو صاحبها نزيف، أو ارتفاع في درجة الحرارة، أو أعراضٌ أخرى تستدعي زيارة الطبيب.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top