Search
Search

تواصل معنا

علاج تقلصات البطن الشديدة

تقلصات البطن الشديدة

تقع الأدوية المستخدمة في علاج تقلصات البطن الشديدة ضمن قائمة أكثر الأدوية استخدامًا حول العالم، إذ يعاني الجميع تقريبًا من آلام البطن في مرحلة ما ولأسباب عديدة مختلفة، ونتيجة لتعدد هذه الأسباب تعددت أدوية علاج تقلصات البطن الشديدة وتختلف من حالة لأخرى.

وتشمل تقلصات البطن الشعور بتشنجات في المعدة، والإحساس بآلام في المنطقة الممتدة من أسفل الصدر إلى الحوض، وتشمل هذه المنطقة عدة أعضاء قد تسبب تقلصات البطن باختلاف السبب، لذلك يختلف العلاج من حالة لأخرى، إذ تناقش المقالة التالية كل ما يهمك حول علاج تقلصات البطن الشديدة بالإضافة إلى علاج بعض الحالات الأخرى من تقلصات البطن.

اسباب تقلصات المعدة والبطن

تشمل تقلصات المعدة والبطن الكثير من الأسباب، والتي قد تدل على مشكلات صحية بسيطة تتطلب الراحة وبعض الأدوية، أو قد تدل على العكس تماًما، فقد تدل هذه التقلصات والآلام على مشكلات صحية خطيرة وكبيرة، مثل أمراض الجهاز الهضمي المزمنة، مثل القولون العصبي، وفيما يلي معظم الأسباب الشائعة لتقلصات المعدة بين الكثير من الناس:-

  • أنفلونزا المعدة

تُعرف هذه العدوى أيضًا باسم أنفلونزا المعدة، وتنتقل الفيروسات والبكتيريا المسببة لأنفلونزا المعدة بسهولة من شخص لآخر من خلال الطعام والماء الملوث، كما تشمل عدوى المعدة البكتيرية عدة أعراض بجانب تقلصات وآلام المعدة، مثل الإسهال والتقيؤ.

  • التسمم الغذائي

ينتج التسمم بسبب تناول طعام ملوث يحتوي على جراثيم أو فيروسات أو طفيليات تسبب العدوى، أو مواد سامة أخرى، وتظهر أعراض التسمم الغذائي خلال ساعات أو أيام بعد تناول الطعام، ولكن يسبب التسمم الغذائي عدة أعراض شديدة، أهمها تقلصات وآلام البطن بالإضافة إلى ما يلي:-

  • التقيؤ.
  • الغثيان.
  • الإجهاد.
  • الإسهال.

وقد يتسبب التسمم في التقيؤ بشكل مفرط مما يؤدي إلى عواقب خطيرة، مثل الجفاف وحمى مع درجة حرارة مرتفعة، وعند ظهور هذه الأعراض يجب طلب الرعاية الصحية في أسرع وقت.

  • التهاب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية عبارة عن عضو رقيق وصغير يشبه الأنبوب متصل بالأمعاء الغليظة، ويلتهب هذا العضو عند انسداده أو إصابته مما يسبب آلامًا شديدة جدًا في البطن، بالإضافة إلى تقلصات المعدة وبعض الأعراض الأخرى، مثل الحمى والغثيان.

  • متلازمة القولون العصبي

يُعد القولون العصبي أحد الأمراض المزمنة التي تصيب العديد من الناس نتيجة عدة أسباب أهمها النظام الغذائي، ويسبب هذا المرض تقلصات المعدة بشكل متكرر في الأسبوع، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى التي تختلف من حالة لأخرى، كما تشمل تقلصات البطن والمعدة بعض الأسباب الأخرى مثل:-

  • الحمل.
  • الإمساك.
  • القلق والتوتر.
  • تشنجات الدورة الشهرية.
  • الحساسية تجاه نوع من الطعام أو الشراب.
شكل توضيحي لمتلازمة القولون العصبي
شكل توضيحي لمتلازمة القولون العصبي

متى تكون التقلصات خطيره؟

قد تدل تقلصات البطن على مشكلات صحية خطيرة كما ذكرنا سابقًا، وفي هذه الحالات يصاحب التقلصات بعض العلامات والأعراض التي تدل على خطورة هذه التقلصات، لذلك يجب زيارة الطبيب في أسرع وقت، أو الذهاب إلى غرفة الطوارئ، إذا كنت تعاني من تقلصات في البطن مصحوبة بأحد الأعراض التالية:-

  • ألم الصدر.
  • ألم شديد في البطن.
  • تقيؤ مصحوب بالدم.
  • براز به دم، أو لونه داكن جدًا.
  • تقلصات بعد التعرض البطن للإصابة.
  • حمى مع ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير.
  • تقلصات لا تتحسن بعد ثلاثة أيام كحد أقصى.
  • تقلصات شديدة تمنع من ممارسة أنشطتك اليومية.
  • نزيف مهبلي أو تقلصات المخاض (بالنسبة للنساء الحوامل).
علاج تقلصات البطن الشديدة
علاج تقلصات البطن الشديدة

ما هي أعراض تقلصات البطن؟

يشير مصطلح تقلصات البطن إلى عدة أعراض مختلفة أهمها التشنجات العضلية للمعدة، بالإضافة إلى الشعور بالألم في أي منطقة في البطن وذلك باختلاف العضو المصاب، وتشمل أعراض تقلصات البطن المغص والانتفاخ بشكل شبه أساسي، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، والتي تختلف باختلاف سبب التقلصات، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:-

  • التقيؤ.
  • الحمى.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • غازات مفرطة.
  • حرقة في المعدة.
  • الشعور بالامتلاء.

مضاعفات تقلصات البطن

قد تتسبب تقلصات البطن في العديد من المضاعفات عند تركها بدون علاج، إذ أن الآلام قد تتطور، ولا يعني تناول المسكنات لتسكين الآلام بأن المشكلة ستختفي، بل يمكن أن تزداد.

إذ أن اختفاء الآلام لا يعني زوال سبب التقلصات، فكما ذكرنا سابقًا أن تقلصات البطن قد تدل على مشكلات خطيرة، مثل أمراض الجهاز الهضمي المزمنة، والتي قد تزداد خطورتها عند تركها دون تشخيص وعلاج.

علاج تقلصات البطن الشديدة

يختلف العلاج من حالة لأخرى باختلاف السبب، إذ أن تقلصات البطن الشديدة والآلام الناتجة من منطقة معينة، تدل على مشكلات خطيرة في هذه المنطقة وهذا العضو، وقد يتسبب تأخير العلاج في عدة مضاعفات.

ولكن بشكل عام يشمل علاج تقلصات البطن الشديدة أو آلام البطن الشديدة عدة خطوات أولها التشخيص، وخلال التشخيص يلجأ الطبيب إلى إعطاء المريض بعض مسكنات الآلام من أجل تخفيف الأعراض، ليحصل المريض على الراحة ثم يمكن بعد ذلك تشخيص السبب وراء هذه التقلصات.

وقد يلجأ الطبيب إلى إعطاء المريض سوائل معينة في الوريد، من أجل إراحة الأمعاء وتعويض السوائل المفقودة بسبب القيء، أو يمكن إعطاء أدوية لوقف القيء في بعض الحالات، مثل حالات التسمم. كما يمكن أن يكون علاج تقلصات البطن الشديدة صعبًا في بعض الحالات، إذ أن تشخيص السبب وراء هذه التقلصات الشديدة ليست عملية سهلة، ولكن بمجرد معرفة السبب يتم اختيار العلاج المناسب للحالة.

وقد يتضمن علاج تقلصات البطن الشديدة بعض الراحة مع مسكنات آلام، أو مضادات الالتهابات أو البدء في علاج طويل الأمد، مثل علاج متلازمة القولون العصبي، والتي قد تستمر لشهور وسنوات، وقد يصل الأمر إلى الجراحة في بعض الحالات، مثل التهاب الزائدة الدودية.

وكما ذكرنا سابقًا أن علاج تقلصات البطن الشديدة يبدأ بالتشخيص كما أن أمر التشخيص ليس بالسهل، ولكن اختيارك طبيب ذو خبرة جيدة، قد يختصر الكثير من الوقت والمجهود في عملية التشخيص والعلاج.

ويمكنكم اختيار أفضل الأطباء عبر الموقع الإلكتروني (عيادة الخليج)، إذ يعد موقع عيادة الخليج موقع صحي شامل لعرض أفضل الأطباء والعيادات في مصر في مختلف التخصصات، بالإضافة إلى تقديم العديد من المعلومات حول أشهر العمليات الجراحية وكيفية الاستعداد لها.

علاج تقلصات البطن والإسهال

تقلصات المعدة المصحوبة بالإسهال غالبًا ما تدل على مشكلة في المعدة أو الأمعاء، مثل التهاب المعدة والأمعاء أو عدوى فيروسية أو بكتيرية، وتحدث التهابات المعدة أو العدوى بسبب الاختلاط بشخص مصاب بهذه العدوى، أو انتقال الفيروس المسبب للعدوى للمعدة عبر الطعام الملوث.

وغالبًا ما تتحسن هذه الحالة بدون علاج خلال بضعة أيام، ولكن إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من تقلصات البطن المصحوبة بالإسهال، فقد يدل ذلك على الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، والتي قد تتطلب العلاج لفترات طويلة.

علاج تقلصات البطن والغازات

بالنسبة لتقلصات البطن المصحوبة بوجود الغازات، فالأمر بسيط ويتطلب فقط اتباع بعض النصائح في المنزل مثل:-

  • التنفس بعمق.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تجنب مضغ العلكة.
  • تناول القليل من زيت القرنفل.
  • عدم شرب المشروبات الغازية.
  • شرب الماء مع القليل من خل التفاح.
  • عدم حبس هذه الغازات وتركها تخرج.
  • شرب الأعشاب المغلية مثل الزنجبيل، النعناع واليانسون.
  • يمكن تناول أحد الأدوية المعروفة، والتي لا تتطلب وصفة طبية.
  • التوقف عن تناول الأطعمة المسببة للغازات مثل الكرنب، القرنبيط، البروكلي، الثوم، البصل، …إلخ.

 علاج ألم البطن عند الأطفال مع الترجيع

لا تُوصِي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال باستخدام الأدوية المُضادة للقيء للأطفال إلَّا إذا وُصِفت مِنْ قبل الطبيب، كما أنَّ تناول المضادات الحيوية لعلاج القيء ليس هو الحل، إذ بعض اضطرابات المعدة ناجمة عن عدوى فيروسية، أو غيرها من الأسباب.

ويُفضَّل اتِّباع النصائح الآتية في علاج ألم البطن عند الأطفال مع الترجيع:

  • استمرار إرضاع الأطفال الأكبر من 6 أشهر (المستمرون على الرضاعة)، مع زيادة عدد مرات الرضاعة.
  • الحرص على أن يشرب الأطفال الأكبر سنًا كميات صغيرة من السوائل كل 15 دقيقة.
  • عدم إعطاء الطفل سوائل غير مُخفَّفة تحتوي على سكريات مرتفعة، مثل: المشروبات الرياضية، أو عصير الليمون، إذ قد يزيد الجفاف سوءًا.
  • تناول الطفل حميته الغذائية المُعتادة في أقرب وقتٍ ممكن طالما لم يعد يُعاني من الجفاف، أو القيء.

المصادر

Scroll to Top