Search
Search

تواصل معنا

مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية

استئصال ورم الغدة النخامية

عملية استئصال ورم الغدة النخامية ذات نسبٍ نجاحٍ مرتفعة، لكنَّها قد تكون محفوفة ببعض المخاطر عند إجرائها، فلا تخلو عمليةٌ جراحية من مضاعفات، وبالحديث عن مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية، فمنها شائعٌ ونادر، واختيار الطبيب المُناسب يُخفِّف من فرص الإصابة بهذه المضاعفات.

مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية

تشمل المضاعفات الأكثر شيوعًا ما يلي:

تسرب السائل النخاعي

  • يُعدُّ تسرُّب السائل النخاعي أكثر المضاعفات شيوعًا بعد عملية استئصال ورم الغدة النخامية، وتزداد فرص الإصابة بهذا التسرُّب لدى المصابين بتضخُّم الأطراف “Acromegaly”.
  • قد يكون تسرب السائل النخاعي مرتبط بنوع وحجم ورم الغدة النخامية.
  • لا يقتصر تسرب السائل النخاعي فقط على مرضى تضخم الأطراف، بل قد يُصِيب أيضًا المصابين بالورم البرولاكتيني، أو بالأورام غير الوظيفية.كذلك قد يكون تسرب السائل النخاعي مصاحبًا لمن يُعانون مرض
  • كوشينغ؛ إذ تتسبَّب مستويات الكورتيزول المرتفعة في الدم في ترقق تحت العنكبوتية، ومِنْ ثَمَّ سهولة خرقها، وتسرب السائل النخاعي.

السكري الكاذب

  • يأتي السكري الكاذب في المرتبة التالية لتسرب السائل النخاعي من ناحية الشيوع.
  • يُعدُّ السكري الكاذب عَرَضًا مُؤقتًا، لكن إِنْ أُهمِل، ولم يُعالَج على الوجه الأمثل، فقد يُؤدِّي إلى اختلال توازن السوائل، والمعادن بالجسم.
  • يُعتقَد أنَّ سبب السكري الكاذب بعد عملية استئصال ورم الغدة النخامية هو الضغط على الفص الخلفي للغدة النخامية (المُفرِز للهرمون المضاد لإدرار البول)، مِمَّا يعيق وصول الدم إليه، أو يُسبِّب تورُّمًا في السُّويقة النخامية (Pituitary stalk).
  • تزداد فرص الإصابة بالسكري الكاذب كأحد المضاعفات مع عدم توفُّر الخدمات الطبية اللائقة.
  • السكري الكاذب: نقص إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول، مِمَّا يُؤدِّي إلى خروج كمياتٍ كبيرةٍ من البول باستمرار، مِمَّا يُسبِّب الشعور بالعطش كثيرًا، ويزول السكري الكاذب بمرور الوقت تلقائيًا بعد عملية استئصال ورم الغدة النخامية.

الغثيان والقيء

  • لا يُهدِّد الغثيان، أو القيء حياة المريض، لكن قد تكون هذه الأعراض مزعجة قليلًا بعد العملية.
  • تزداد فرص الإصابة بالغثيان والقيء عند استئصال ورم الغدة النخامية من خلال حج القحف (Craniotomy)، مقارنةً مع التنظير الأنفي الوتدي العابر.
  • لا تتجاوز نسبة الإصابة بالغثيان، أو القيء بعد العملية أكثر من 6.7%.

اضطراب توازن المعادن

  • عادةً ما يكون الاضطراب في مستويات الصوديوم لدى المريض، إذ إنَّ ارتفاع مستويات الصوديوم في الدم يصحب السكري الكاذب، كما يكون هبوط الصوديوم في الدم مُصاحبًا لمتلازمة الإفراز غير الملائم للهرمون المضاد لإدرار البول.
  • تظهر أعراض فرط صوديوم الدم باكرًا بعد العملية، بينما قد تتأخَّر أعراض نقص الصوديوم الدم عِدَّة أيامٍ بعد استئصال ورم الغدة النخامية.
  • وجد الباحثون أنَّ فرص اختلال توازن الصوديوم، والماء في الجسم أكثر حدوثًا بعد عمليات استئصال ورم الغدة النخامية عبر التنظير الوتدي الأنفي العابر.
  • وقد تهبط مستويات بوتاسيوم الدم أيضًا، وإِنْ كان ذلك أقل شيوعًا.

مضاعفات نادرة

تضمُّ مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية النادرة ما يلي:
1- تجمُّع دموي في موضع العملية
قد يحدث تجمُّع دموي في موضع العملية بعد الجراحات داخل الدماغ، ويظهر ذلك غالبًا في غضون 24 ساعة من إجراء العملية.
رغم ندرة هذا الأمر، إلَّا أنَّه من الخطورة بمكان، ويستدعي التدخُّل الطبي العاجل؛ لأنَّه قد يُسبِّب الوفاة.
تقل فرص الإصابة بهذا التجمُّع الدموي لدى مرضى الورم البرولاكتيني، بل تنعدم تقريبًا وفقًا للدراسات.
لا يُوجَد ارتباطٌ بين حجم، أو نوع الورم وفرص الإصابة بتجمُّع دموي.
2- فقد البصر
التصالبة البصرية (موضع تقاطع ألياف العصب البصري بعد مغادرته للعين) قريبة بشدة من الغدة النخامية، ما يضع خطورةً عند إجراء عملية بالقرب من الغدة النخامية أن تُصاب التصالبة البصرية.
أيضًا قد يُؤدِّي التجمُّع الدموي إلى مثل هذه المشكلة.
تتراوح فرص الإصابة بفقد البصر كأحد مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية النادرة بين 0.5% – 2.4%.
3- الاستسقاء الدماغي
قد ينسد البُطين المُخِّي الثالث؛ نتيجة امتداد ورم الغدة النخامية إليه، وربَّما ينشأ بعد عملية الاستئصال؛ بسبب النزيف داخل البُطينات، أو التهاب السحايا.
تبلغ فرص الإصابة بالاستسقاء الدماغي بعد استئصال ورم الغدة النخامية 2.3%.

مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية
استسقاء الدماغ كأحد مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية

مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية للرجال

تشمل أهم المضاعفات عند الرجال ما يلي:

  • تسرب السائل النخاعي.
  • اضطراب توازن المعادن بالجسم.
  • السكري الكاذب.
  • الغثيان والقيء.

مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية على كبار السن

قد يكون كبار السن أكثر عُرضةً لظهور مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية؛ إذ قد يُعانُون المضاعفات الآتية:

  • اضطراب توازن المعادن والماء في الجسم.
  • السكري الكاذب.

وقد تختلف فرص الإصابة بالمضاعفات بالزيادة أو النقصان لدى كبار السن تبعًا لـ:

  • عمر المريض.
  • نوع عملية استئصال ورم الغدة النخامية.

هل استئصال ورم الغدة النخامية يسبب العقم؟

قد يُؤدِّي استئصال ورم الغدة النخامية إلى العقم في بعض الأحيان، إذ ينخفض إنتاج الهرمونات المُوجِّهة للمناسل، أو تنعدم بالكُلِّية، مِمَّا يُؤدِّي إلى ظهور الأعراض الآتية عند الرجال:

  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • الإرهاق.
  • ضعف الانتصاب.
  • العقم.

وقد تظهر الأعراض الآتية عند النساء حال نقص هذه الهرمونات:

  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • العقم.
  • الهبَّات الساخنة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، أو انقطاعها.
  • ضعف إنتاج اللبن بعد الولادة.

يحصل المريض على هرموناتٍ بديلةٍ للهرمونات المفقودة بعد استئصال ورم الغدة النخامية، وذلك للتغلُّب على أعراض قصور النخامية.

كم يعيش مريض ورم الغدة النخامية؟

يختلف الوقت المُتوقَّع لعيش مريض ورم الغدة النخامية حسب نوع الورم، وحجمه، وتبلغ مُعدَّلات النجاة بعد اكتشاف الورم للخمس سنوات التالية نحو 97%، وكُلَّما اكتُشف الورم مبكرًا، أو تلقَّى المريض العلاج المُناسِب في الوقت المناسب، كانت النتائج المُتوقَّعة أفضل بالتأكيد.

هل يعود ورم الغدة النخامية بعد استئصاله؟

تُعدُّ جراحة تنظير قاعدة الجمجمة الوتدي عبر الأنف الطريقة الأفضل لاستئصال ورم الغدة النخامية، إذ تنخفض مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية عند إجرائها عادةً.

قد يصعب استئصال بعض أورام الغدة النخامية كُلِّيًا؛ بسبب موضع الورم، كما أنَّ نحو 12 – 58% من المرضى الذين ظل لديهم بقايا من الورم بعد العملية، عاد إليهم مُجددًا، ورغم استئصال ورم الغدة النخامية الكُلِّي، إلَّا أنَّه يُتوقَّع عودته في غضون 5 – 10 سنوات بعد الاستئصال بنسبةٍ تتراوح بين 10 – 20%.

الخلاصة

قد يُؤثِّر نوع الورم، وحجمه، وموضعه على نوع مضاعفات استئصال ورم الغدة النخامية، كما أنَّ كبار السن هم الأكثر عُرضةً للإصابة بالمضاعفات، كما تنخفض فرص الإصابة بمضاعفات العملية كثيرًا مع اختيار الطبيب الكفء لإجرائها، والالتزام بالتعليمات السابقة لإجراء العملية.

يُعدُّ تسرب السائل النخاعي أكثر المضاعفات شيوعًا بين مرضى ورم الغدة النخامية بعد إجراء العملية، كما قد يعود ورم الغدة النخامية بعد استئصاله لدى بعض المرضى.

المصادر

Scroll to Top
ابدأ الشات
1
مرحبًا 👋
عيادة الخليج 🇸🇦
مرحبًا 👋
تحدث معنا لمعلومات عن السفر للعلاج في مصر وترشيحات أفضل الأطباء