Search

هل اللولب يؤذي الرجل؟

هل اللولب يؤذي الرجل

هل اللولب يؤذي الرجل سؤال قد يتناوله الرجال والنساء على حد سواء، فمن الممكن أن يسأل الرجل هل اللولب قد يؤذيه خوفًا على نفسه أثناء العلاقة الزوجية، كما أن هذا السؤال من الممكن أن يتبادر في أذهان النساء أثناء البحث عن أنسب طريقة تساعد في منع الحمل، والتفضيل بين جميع التقنيات.

مهمتنا في هذا المقال هي الإجابة على سؤال هل اللولب يؤذي الرجل بالتفصيل، وتوضيح الحالات التي يسبب فيها اللولب المشكلات، وكيفية التعامل مع هذه الحالة.

هل خيط اللولب يزعج الزوج؟

توضيح إجابة سؤال هل خيط اللولب يزعج الزوج، بالتأكيد سوف يساعد في توضيح إجابة سؤال هل اللولب يؤذي الرجل، حيث يتم وضع اللولب في داخل المهبل، وهذا يعني أن القضيب لن يصل إليه، إذ أن القضيب أثناء العلاقة الزوجية لا يصل إلى داخل الرحم. ولكن يكون هناك عدة خيوط في نهاية اللولب، وتمدد هذه الخيوط خارج المهبل، والتي تساعد الطبيب في إخراج اللولب أو إجراء أي تغيير فيه، ومن الممكن أن يشعر الزوج بهذه الخيوط، بمجرد أن يصدم العضو الذكري بالخيوط، وعليه فإن الإجابة على سؤال هل خيط اللولب يزعج الزوج هي نعم.

وعليه من المهم أن يحرص الأطباء على أن تكون خيوط اللولب طويلة، حتى تنحني أسفل عنق الرحم، ويكون احتمال التأثير على الزوج قليلة.

هل اللولب يؤثر على عملية الجماع؟

يعد اللولب من أحسن الطُرق التي تساعد في منع الحمل بعد ممارسة الجنس، ويعتقد الكثير بأنه الطريقة الأكثر أمانًا، وهذا يفسر اعتماد الكثيرين على هذه الطريقة، حيث يعمل اللولب على منع الحمل بعد غرسه داخل الرحم فيمنع التبويض، وأيضًا يعمل على منع إخصاب البويضة. ومن المفترض أن لا يؤثر اللولب على الرجل بأي طريقة، وبالتالي فإن إجابة سؤال هل اللولب يؤذي الرجل هى لا قطعًا، كما أنها من المفترض أن لا تتعرض الزوجة إلى أي مضاعفات أيضًا، ولذلك في حالة إن كانتِ مقبِلة على اختيار اللولب كوسيلة لمنع الحمل فهو اختيار مناسب جدًا.

لكن يجب التنويه أنه في بعض الحالات النادرة قد يؤثر اللولب على عملية الجماع عن طريق الخيوط التي توجد في نهاية اللولب، فمن الممكن أن تجعل هذه الخيوط المرأة غير مرتاحة، أو من الممكن أن يصطدم قضيب الزوج بهذه الخيوط، لكن هذا يحدث بشكل نادر. ومن الممكن أن تشعر الزوجة أيضًا ببعض الألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وهذا قد يكون ناتج عن تحرك اللولب، أو استقراره في مكان خاطئ، ومن الممكن أيضًا أن تلاحظ الزوجة بعض النزيف أو خروج بعض الإفرازات المختلفة، ومن الضروري بمجرد ظهور هذه الأعراض التوجه إلى الطبيب المتخصص في أسرع وقت ممكن.

هل اللولب يسبب ألم للرجل أثناء الجماع؟

يظن بعض النساء أن اللولب من الممكن أن يسبب ألم للرجال أثناء العلاقة الزوجية، وهذا الأمر مبني على استراتيجية عمل اللولب، والذي تعتمد على غرسه داخل الرحم، وهذا يفسر سبب تداول سؤال هل اللولب يؤذي الرجل بشكل متكرر.

ولشرح هذا الأمر لابد أن نعلم أن اللولب يتم غرسه داخل الرحم، أي أنه يكون بعيد كل البعد عن قناة المهبل، وهو مكان دخول العضو الذكري للرجل أثناء العلاقة الزوجية، وهذا يعني أن اللولب لن يتداخل مع العضو الذكري، ولذلك من النادر أن يحدث ألم للرجل أثناء العلاقة الزوجية.

ولكن حتى يتم توضيح الأمر بشكل أكبر وأكثر مصداقية، هناك حالة قد تؤدي إلى شعور الرجل بألم أثناء الجماع ويكون فيها إجابة سؤال هل اللولب يؤذي الرجل هي نعم، وهي أن يؤثر خيط اللولب على الرجل. فمن الممكن أن يصطدم العضو الذكري للرجل بخيوط اللولب، والتي توجد في نهاية اللولب، والتي تساعد الطبيب في إخراج اللولب من الرحم بعد انتهاء مهمته، وقد ينتج عن هذا الاصطدام إصابة العضو الذكري ببعض الجروح، والتسبب في الألم.

هل اللولب يؤدي إلى البرود الجنسي؟

إلى جانب سؤال هل اللولب يؤذي الرجل والذي يتم تداوله بشكل كبير، وذلك في حالة قرار الاعتماد على اللولب في منع الحمل، يأتي أيضًا سؤال هل اللولب يؤدي إلى البرود الجنسي، ضمن الأسئلة التي يتم طرحها بشكل متكرر. وحتى يطمئن قلب المقبلين على الاعتماد على هذه التقنية، فإن هذه التنقية لا تؤثر على الرغبة الجنسية إطلاقًا، سواءًا كان الاعتماد على اللولب الهرموني أو الاعتماد على اللولب غير الهرموني، في كلا الحالتين لن تتأثر الرغبة الجنسية.

لكن من الممكن أن تتعرض الزوجة إلى الشعور ببعض الألم أثناء العلاقة الزوجية في ظل الاعتماد على اللولب في منع الحمل، ومن الممكن أن يكون مصدر هذا الألم تغيير مكان اللولب، أو استقراره في مكان خاطئ. وفي هذه الحالة يفضل الرجوع إلى الطبيب المتخصص لمعرفة مصدر هذا الألم، والبدء في علاجه في أسرع وقت ممكن، وبعد النظر في هذه المعلومات أصبح من الواضح أن اللولب لا يؤثر على الدافع الجنسي للزوجة مطلقًا.

هل يعلق اللولب بالعضو الذكري؟

هذا السؤال غريب جدًا، ومن المستحيل بالناحية العلمية أو من الناحية النظرية أن يحدث أي اصطدام بين اللولب والعضو الذكري، وهذا يتم تأكيده من فهم استراتيجية فهم عمل اللولب، والذي ينصح على وضعه داخل الرحم، وهذا يمنع إفراز البويضة، ويمنع أيضًا غرزها داخل الرحم ومن ثم حدوث الحمل، وهذا يمنع الحمل.

وعليه فإن العضو الذكري من المستحيل أن يصل إلى داخل الرحم، وعليه من المستحيل أن يعلق اللولب بالعضو الذكري.

هل اللولب يؤذي الرجل؟

إن كنت قرأت جميع الفقرات السابقة في هذا المقال سوف يصبح من الواضح جدًا إجابة سؤال هل اللولب يؤذي الرجل وهي لا بالتأكيد، إذ أن اللولب يتم وضعه بواسطة الطبيب المتخصص بداخل تجويف الرحم، وهناك يكون بعيد كل البعد عن مكان دخول العضو الذكري أثناء العلاقة الزوجية.

 

كيفية تفادي مشكلات اللولب للرجل

كما تم توضيحه خلال هذا المقال، فإن احتمالية تعرض الرجل لمشكلة من اللولب تنشأ من إمكانية حدوث تصادم مع الخيوط التي تمتد من اللولب، ولتفادي هذه المشكلة يقرر بعض الأطباء قص هذه الخيوط لتقصيرها، وحتى إن لاحظ الطبيب أن هذه الخيوط تؤدي إلى حدوث أي خطر على الزوج حتى بعد تقصيرها، يقرر الطبيب قصها مرة أخرى.

وأيضًا من الممكن تفادي مشكلة اللولب للرجل عن طريق الاعتماد على خيوط أطول، والتي تنحني أسفل الرحم ويكون الشعور بها أقل.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top